2012/01/31

ماذا فعل د. محمد العريفي في تويتر؟! .. الصور تتحدّث .. !!

في هذه الصحفة:

1. مقدمة
2. خطأ د. العريفي في قضية سحر التخييل مع البهلوان أحمد البايض
3. خطأ د. العريفي في قضية المشاركة في كنيسة
4. خطأ د. العريفي في قضية شائعة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
5. خطأ د. العريفي في قضية مرض د. عبده خال
6. خطأ د. العريفي في قضية التخاطب مع النساء


مقدمة

لا تنتهي مسيرة الاتهامات الباطلة، ولا تتوقف سلسلة التعصب عند حدّ، والسعيد (والله) من ارتبط قلبه بالدليل وأيقن أن البشر؛ مهما كانوا فهم عُرضة للخطأ، وأن المتعصب للمخطئ يجني المذمة والملامة في الدنيا والخزي والندامة في الآخرة

ثم ليعلم القارئ الكريم أنني أكتب هذه المقالة دفاعاً عن الحقّ الذي قلتُه، لا دفاعاً عن نفسي، ولا هجوماً على الدكتور محمد العريفي وفقه الله

فإني مُذ عرفتُ المنهج السلفي ووعيتُ قول حبيبي صلى الله عليه وسلم عن الفِرْقة الناجية "من كان على مثل ما أنا عليه اليوم وأصحابي"؛ لم يتعصّب قلبي لأحد كائناً من كان؛ مهما ارتفعتْ منزلته ومهما علتْ مكانته ومهما بلغتْ شهرته

ولما رأيت الوقت وقت فتن، ورأيتُ الشباب يتخبّطون في أمواج متلاطمة من الرأي والفِكْر؛ نذرتُ نفسي للدفاع عن الحق مهما كلّفني الثمن ومهما كانت النتيجة؛ بالكلمة الطيبة وبالتي هي أحسن مع النصح والشقفة وتقبّل المخالف قبل الموافق، ومن تابعني في تويتر وفيس بوك أيقن أنني لا أنتصر لنفسي من مسبّة قيلتْ فيّ، ولا أدافع عن نفسي في مظلمة نُسبتْ لي، وإنما غايتي ومرادي: الدفاع عن دين الله تعالى وعن سنة صاحب الحوض صلى الله عليه وسلم

ثم؛ ليس بيني وبين أحد (ومنهم: الدكتور العريفي) خصومة دنيوية حتى يتسلل إليّ الحقد (كما يقول البعض)، ولا منافسة شريفة ولا غير شريفة حتى أسعى لإظهار ذاتي، وليسوا لي بأقران حتى تغلبني نفسي على الحسد، ووالله لولا حماية السنة ما تكلمتُ بحرف واحد .. والله شهيد على ما أقول

ومما ساءني؛ أنني رأيتُ بعض التجاوزات من بعض الدعاة (والدكتور العريفي أحدُهم) فلم أسكت عن هذا لئلا يضيع الدين وينقلب الخطأ صواباً، وما ضرّ الأمة هذا العصر أكثر من السكوت عن أخطاء الدعاة والمُصلحين؛ باسم التناصح في السرّ! أو عدم الرغبة في مواجهة الجمهور! .. فاللهم اجعل السنة أحبّ إلينا من الناس أجمعين

ولما تكلمتُ متحرّياً العلم والحكمة والنصح والشفقة؛ هوجمتُ من بعض المتعصّبين! فأردتُ توضيح الإشكال وتوثيق ما تكلمتُ به سابقاً حتى لا يُدّعى عليّ ما لم أقل ويُفترى عليّ ما لم أقصد، لا لذاتي؛ وإنما لنصرة الحق وبيان الصواب

الخطأ الأول: في قضية سحر التخييل!
جلس د. العريفي مع بهلوان الخدع البصرية (أحمد البايض) وشاهد إحدى الخدع وأخذ يضحك! (المقطع في آخر المقال)

هنا فتوى ابن باز في سحر التخييل

وهنا فتوى صالح الفوزان في سحر التخييل

وهنا فتوى أخرى صريحة لصالح الفوزان

والخلل في فهم البعض أنه يظن السحر كله كفر وأن جميع أنواعه تجعل صاحبها يخرج من ملة الإسلام! وبناء على هذا يطالبني البعض بتكفير (البايض)! وهذا الفهم غير صحيح والاعتراض مبني على أساس غير علمي من أصله؛ فليس السحر نوعاً واحداً، وليس كل أنواعه كفر، ولكن الواجب الحذر والتحذير من جميع أنواع السحر وعدم التهاون معها




الخطأ الثاني: في قضية المشاركة في كنيسة!

هنا د. العريفي يعزم على المشاركة في احتفال بكنيسة

لستُ بحاجة لإطالة التعليق على هذه الجزئية! إلا أنه يجب التفريق بين زيارة النصارى لغرض دعوتهم إلى الله، وبين مشاركتهم في إحدى فقرات (احتفال) من احتفالات الكنيسة

الخطأ الثالث: في قضية شائعة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر!

نشر الدكتور العريفي خبراً مفاده صدور قرار بمنع منسوبي هيئة جدة من دخول شاليهات ومطاعم جدة إلا بأمر من أمير المنطقة! فنفى المتحدث الرسمي بالهيئة الخبر، إلا أن الدكتور عاد لتأكيده استناداً على صحيفة إلكترونية قالت (علمت الصحيفة)!

هنا د. العريفي ينشر الخبر

هنا نفي المتحدث الرسمي للهيئات

هنا د. العريفي يؤكّد

هنا مستند د. العريفي (خبر لم يُذكر اسم كاتبه)

ولي عدة ملاحظات:
أولاً: أين التثبت الذي أمر الله به في قوله "إن جاءكم فاسق بنبأ فتبيّنوا ..." ؟!
ثانياً: أين قول الله تعالى "وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردّوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم" ؟!
ثالثاً: أين حديث النبي صلى الله عليه وسلم "كفى بالمرء إثماً أن يُحدّث بكل ما سمع" ؟!
رابعاً: أين حديث النبي صلى الله عليه وسلم "بئس مطيّة الرجل: زعموا" ؟!
خامساً: لو كان الخبر صحيحا! ما فائدة نشره بين الناس في هذا الوقت؟!
اعترض البعض عليّ بأمور غير صحيحة!
منها: قولهم (الشيخ لم ينشر بل تساءل) وهذا الاعتراض خطأ؛ فالشيخ تساءل عما يحدث في مطاعم وشاليهات جدة، لكنه أخبر بقرار المنع جازماً ولم يتساءل، ثم: ما فائدة أن تسأل الناس؟! كان الأولى سؤال المعنيّ بالأمر مباشرة

ومنها: قولهم (وكيف عرفت أن كاتب خبر الصحيفة الإلكترونية فاسق؟) وهذا خطأ؛ فأنا لم أقل أنه فاسق؛ بل قلت (مجهول) والمجهول يحتمل أن يكون فاسقاً ويحتمل أن يكون ثقة، لكن الواجب معرفة مَن هذا المجهول؟ والتثبت في صحة ما قال، ناهيكم عن نفي الهيئة نفسها الذي لا يدع مجالاً للتشكيك

والأمر العجيب؛ أن انتقاد الهيئات أيام (طاس ما طاش) كان كفراً! وأيام الشيخ الحميّن كان يعتبر من الإفساد! أما الآن فأيام الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ فهناك من يراه من الإصلاح! مما يدل على أن غيرة (كثير من الشباب) سابقاً؛ لم تكن لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإنما كانت مبنية على الهوى

ويلاحظ كذلك؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بنصرة المظلوم والظالم! فالمظلوم يردّ له حقه، والظالم يردّ عن الظلم، فما بال الشباب يجادلون في مثل هذه القضية الواضحة؟!

الخطأ الرابع: في قضية الدكتور (عبده خال)

الدكتور عبده خال معروف أنه من المثقّفين، وكلماته مشهورة لمن أراد أن يطّلع عليها

هنا تغريدة د. العريفي عن د. عبده خال
لا أعترض على مبدأ الزيارة لغرض المناصحة؛ وإنما أعترض على إعلان ذلك للناس، حيث إنه يتضمن تهوين الخلاف مع الفئة التي يُنسب لها د. عبده خال، ومن المعلوم أن مثل هذه الأفعال لها تأثير بالغ على الشباب الذين يثقون بالدكتور العريفي وأمثاله

علينا أن نطبّق مبدأ الولاء والبراء ولا نُضعف هذا الأصل في قلوب المسلمين؛ لا سيما في هذا العصر الذي ضاع في الدين من كثير من المجتمات
ومهما بالغ الناس في الدفاع عن د. العريفي؛ فلا بد أن يكون لهذا الخطأ أثر ولو بعد حين

وعجبتُ لمن قال (الدكتور لم يخطئ؛ بل دعى له!) فهل يقبل العمل بهذا المبدأ مع (ياسر الحبيب) و (نمر النمر) وأمثالهما؟! وهل يتفضّل بزيارتهما والدعاء لهما بالهداية والصلاح؟!

نعم؛ شكرتُ للدكتور سابقاً موقفه من الليبرالية، وأنتقده هنا، لأنه أصاب في المرة الأولى وأخطأ في الثانية، وكما أن الإنصاف يدعو لشكره فيما أصاب فيه، فالنصح يدعو للاعتراض عليه فيما أخطأ فيه

الخطأ الخامس: في قضية التخاطب مع النساء!

هنا حوار د. العريفي مع إحدى الفتيات


أنصح الإخوة المعارضين أن يتخيلوا هذا الحوار مع زوجاتهم وأخواتهم! وهل يرضون مثل هذا؟! وهل يتقبّلون هذه الكلمات من الرجال سواء كانوا دعاة أو غير دعاة؟!

وختاماً
آمل مشاهدة هذا المقطع (أربع دقائق)
http://www.youtube.com/watch?v=5McFHfgMOGw

هناك 18 تعليقًا:

  1. غير معرف2/01/2012 12:46:00 ص

    http://www.youtube.com/watch?v=zi9KMWHuU4s&feature=youtube gdata player
    مبارك المنصوري

    ردحذف
  2. اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه والباطل باطلا وارزقنا اجتنابه واجعلنا اللهم كامير المؤمنين عمر بن الخطاب رجاعين للحق يا الله بمنك وفضلك وكرمك انك جود كريم.

    ردحذف
  3. غير معرف2/01/2012 05:14:00 م

    وفقك الله لنشر السنة وفضح أعدائها

    ردحذف
  4. غير معرف2/02/2012 02:11:00 ص

    جزاك الله خير يا شيخ بندر

    ردحذف
  5. وفقك الله ياشيخ بندر
    اعجبتني تغريدة احد الأخوان بالتويتر
    يقول : دفاع بعض الأخوه عن العريفي وهم يعلمون انه على خطأ
    مثلهم مثل الشيعه اللذين يدافعون عن أأمتهم وهم على يقين بأنهم على خطأ

    الله يصلح الجميع

    ردحذف
  6. غير معرف2/03/2012 04:13:00 ص

    بارك الله فيكم أخي بندر ، تقدم على بركة الله ولاتلتفت للغربان ، اظهر الحق وامض >>

    ردحذف
  7. غير معرف2/06/2012 07:16:00 ص

    بارك الله فيك أخوي بندر على بيان الحق
    وسررت جدا لتتبعك هذا الرجل الجماهيري ... الذي مازال يهيم بالشباب والفتيات يمينا ويسارا بأهوائه ... هداه الله
    وفقك الله
    واسلم لغاليك
    أخوك : عبدالعزيز العياف

    ردحذف
  8. اتمنىمن الاخوان عدم الطعن في الشيخ محمد امان وقولكم جاميه طعن في الشيخ رحمه الله

    الشيخ بندر حي يستطيع ان يدافع عن نفسه ام الشيخ محمد فهو عند ربه

    الله الله في العدل ولا نصاف

    اسال الله ان يوفق الجميع لكل خير

    ردحذف
  9. غير معرف2/10/2012 12:57:00 م

    لماذا كل هذا الهجوم على الأخ الشيخ بندر-حفظه الله من كل مكروه- فكل شخص يوقف بين يدي ربه، فانظروا ماذا تقدمون لأنفسكم، تعلموا أمور دينكم، ودعوا عنكم القيل والقال، وتكلموا بعلم، أواسكتوا بحلم.
    أخوكم عمر السلفي الصومالي

    ردحذف
  10. غير معرف2/15/2012 02:26:00 م

    نقاش المشايخ فيما اختلفوا فيه منفعة لنا بما نجهل من امور ديننا
    والواجب في المناصحة هو الستر (النصيحة وليس الفضيحة)
    بارك الله لنا ولكم وجعلنا ممن يرزق اتباع الحق واجتناب المنكر
    وارجو اغلاق الموضوع واخذ مافيه وارساله لفضيلة الشيح الدكتور محمد العريفي ليتسنى له الرد عليه فيما بينكم وعلى المخطأ الاعتراف بخطئه وتوضيحه للعامة
    وعدم وضعه في جنبات الانترنت ليطلع عليه كل شخص عدا المعني به
    واسأل الله أن يجعلنا ممن يظن الخير بإخوته في الله

    بارك الله فيكم جميعاً ونفع بكم لما يحبه ويرضاه

    ردحذف
  11. غير معرف2/17/2012 11:12:00 م

    بسم الله والحمد لله

    الى الأخوة الأفاضل
    انتم حملتو على الاخ بندر رغم أن الرجل قدم بمقدمه ثم ثنى بما عنده من رسائل واثباتات ,,,فلا تكونو مثل الرافظة يقدسون الملالي ويدافعون عنهم ولو بالكذب لأنهم ملالي فقط فهل نحن أهل السنة كذلك ؟ قطعا لا .العريفي يخطئ والمحياني يخطئ . لاكن يختلف خطأ عن خطأ ..
    أسال الله أن يظهر الدعوة السلفية عالية وأن يقمع البدع وأهلها

    ردحذف
  12. جزاك الله خير ياخوي بندر , ولكل إمرء ما نوى والاعمال بالنيات ..
    وأنا استغرب .. ممن يطلب من بندر حسن الظن بالشيخ العريفي ويطعن بنيته في نفس الوقت ...

    واحب ابرز المستفاد من المقال ان لا أسلم عقلي لأشخاص وكأنهم معصومين, وان انتبه لمن يكثر خطأه او شبهاته, فلا يعرف الحق بالرجال بل يعرف الرجال بالحق , واننا بهذا الزمن احوج مانكون للرجوع للفقه وعلوم الدين والسمع لكبار العلماء .. واسأل الله لي ولكم العافيه ..
    وشكرا ياخوي بندر والله يوفقنا وياك لما يحب ويرضى ..

    اخوك/ محمد العراده ,, الكويت

    ردحذف
  13. دمت لنا صديقاً وأخاً عزيزاً .. بارك الله فيك ونفعنا بك ..

    ردحذف
  14. بارك الله فيك
    أسأل الله لك التوفيق و السداد
    ونشر السنة و الدفاع و الذب عنها عمل عظيم قل من يفقهه فضلا عن أن يعمل به
    لقد أصبح المبتدعة و القصاصين يتصدرون الإعلام ، كل يوم تجده في قناة ، وصار الناس لا يعرفون من العلماء إلا هم
    و إذا حذرت منه ومن بدعه قالوا هذا يتكلم على كل العلماء

    العلماء أرفع و أشرف من أهل الأهواء و البدع
    صحيح أنهم يريدون و يقصدون الخير وهذا في القلب و لا يعلمه إلا علام الغيوب سبحانه و نحن نحسن الظن فيهم ؛ و لكن الطريقة و المنهج خاطئ و ليس على سنة إبي القاسم صلى الله عليه و سلم
    و العبادة لها ركنان الإخلاص ( وهذا لا يعلمها إلا الله ) و المتابعة (و هذه يراها الناس و هي المعيار و الميزان عند العلماء )
    و الله تعالى أعلم

    ردحذف
  15. غير معرف9/17/2012 06:36:00 م

    بارك الله فيك أخي بندر .. والحمد لله أن جعل في كل زمان من يبين الحق لأهله .. فعندما خرج سلمان وسفر بفتنتهما تصدى لهما علماء وبينوا أخطاءهما .. وهكذا كلما خرج متعالم تصدى له من يبين عواره .. ومن أعلن أخطاءه يجب عدم مناصحته سرا كما يزعم البعض بل الواجب إعلان الرد عليه كي يحذره الناس .. والعريفي هذا اغتر بقوته الخطابية فظن أنه بذلك يستطيع التأثير .. والمحزن حقا أن يكون العريفي ذا شهادة دكتوراة في العقيدة .. في حين أن أخطاءه معظمها في أمور العقيدة

    ردحذف
  16. غير معرف10/06/2012 06:53:00 م

    بارك الله في بندر على هذه الحقائق و هذه الردود فالأمة ابتليت بأمثال هؤلاء الدعاة و ليس لنا الإستغراب فأحاديث النبي صلى الله عليه و سلم على وجود مثل هذه الفئة من الناس في اَخر الزمان ذو فصاحة في ألسنتهم لدليل أكبر على نبوته صلى الله عليه و على اَله و سلم

    ردحذف
  17. بارك الله فيك أخي بندر على هذا المجهود الرائع !!!

    ردحذف
  18. غير معرف2/12/2015 02:11:00 م

    اللهم ارنا الحق حق وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه .....
    بتصرفاته هو وغيره يبان ما بداخلهم من هشاشه ومراهقه متأخرة .. اعتقد أن هولاء الناس لم يلتزمو ويدعو الى الله بقناعه .. لذلك كل ما مرة سنه تجدهم اكثر ضياع وتشتت وهشاشه ومراهقه .. صدق القائل : من يدعي وصل الكرام البررة فاستشهدو اخلاقه وسيره .. اما الأخ الفاضل الذي نبهنا فنقول شكراًوجزاك الله كل خير لتحذيرنامن ضحالة فكر العريفي وتصرفاته الغير موافقه لما ينبغي ان يكون عليه داعية الأسلام المتصدر ..
    الله يخليلي لنا علمائنا الربانيين الذين لم يتزعزعو بفضل الله ياليتني بايع العود واطيب لحاهم

    ردحذف