2012/02/15

حوار هادئ .. الربيع العربي تحت مجهر الكتاب والسنة

حوار هادئ .. لمن سئم عبارة "الشعب يريد" .. لمن يتطلّع لمعرفة مراد الله تعالى ومراد رسوله صلى الله عليه وسلم؛ أُسلّط الضوء على أحداث "الربيع العربي" .. أعرضها تحت مجهر الكتاب والسنة على منهج أهل السنة والجماعة، خلال عشر حلقات؛ مدة كل حلقة بين 7 إلى 14 دقيقة

وفي آخر كل حلقة أعرض بعض التعليقات لأكابر علماء هذا العصر؛ ابن باز والألباني وابن عثيمين رحمهم الله .. البرنامج يُعرض في قناتي فى يوتيوب

البرنامج على رابط واحد

الحلقة الأولى: ماذا تعرف عن الفتن؟

الحلقة الثانية: هل يعجبك اسم الربيع العربي؟

الحلقة الثالثة: ماذا تعرف عن قادة الثورات؟

الحلقة الرابعة: هل هناك ثورة سلمية؟

الحلقة الخامسة: من المستفيد ومن الخاسر من الثورات؟

الحلقة السادسة: ماذا تعرف من فتاوى الثورات؟

الحلقة السابعة: ماذا تعرف عن الاستئثار؟

الحلقة الثامنة: ماذا تعرف عن الحجاج بن يوسف؟

الحلقة التاسعة: ماذا تعرف عن بلاد الحرمين؟

الحلقة العاشرة: ماذا تعرف عن نعمة الأمن؟

هناك 3 تعليقات:

  1. غير معرف2/16/2012 06:28:00 ص

    بارك الله فيكم،ونفع الله بكم


    تصوير جيد، وعرض جيد لعناصر الموضوع

    كم استفتُ من هذه المواد.

    وضبط بعض القواعد؛ التي دائما يخطر في البال كثير من طلب العلم الشرعي كمبتدأ، ولا يضبط المسائل.

    اسلوب واضح، رفع الله من قدركم، ونفع الله وإياكمُ

    ردحذف
  2. غير معرف2/19/2012 12:52:00 م

    وضعتها في المفضلة .. بارك الله فيك .. ولكن رعاك الله لو تلطفت في أسلوبك لكان فيه خير .. والشدة أعلم أن له أصل في التعامل مع المخالف .. لكن ليتقبل العامة ما نطرحه .. رؤوس الحركيين والحزبيين يستحقون الشدة ولكن أقصد الأتباع ومن لا يزال يحسن الظن بهم .. وإلا فحقيقة المؤامرة كأني أنظر إلى خيوطها .. ناصرالعمر بمنهج القطبية يكسب المتدينين والعودة بمنهج حسن البنا يكسب الليبراليين وغيرهم ممن يرون أنهم متفتحون ... ثم يضربوا ضربتهم لتهييج الناس والهدف واحد هم والليبراليين ليسوا إلا هدفهم واحد .. وإن اختلف اهل البدع لكنهم يتفقون على حرب السنة وأهلها .. وقاعدة (نجتمع فيمااتفقناعليه ....الخ) سهلةالتطبيق مع الليبراليين بالنسبة لهم . ولا نقول إلا حسبناالله ونعم الوكيل . أخوك / الإكليل . عضو هيئة التحقيق والإدعاء العام .

    ردحذف
  3. غير معرف2/20/2012 04:03:00 م

    أحسنت وأجدت وأبنت

    سيكون لك شأن باذن الله

    كلامك كقطرات المطر يجلو القلوب من شوائبها

    سأدعو الله أن يحفظك ما أبقاني يا أبا عبدالرحمن

    ردحذف