2012/05/15

مستودع النصوص .. خاص بمتابعيّ في تويتر

تنبيه ..

ليس هذا مقالاً .. !!

أحياناً ؛ أكتب تغريدات مسلسلة "مُرقّمة" .. فيقترح بعض الفضلاء جمعها في مقال أو تغريدة مصورة أو ما شابه .. هذه الصفحة مخصصة لنصوص تغريداتي التي يقوم بعض الإخوة بنسخها وإرسالها لي كل أجمعها في مكان واحد

كل ما عليك هو وضع النص كتعليق على هذه الصفحة

وفقك الله

هناك 12 تعليقًا:

  1. القاعدة الأولى: الراسخون يُصدّرون للإفتاء مضطرّين لا راغبين، ويظهر أثر ذلك على: إخلاصهم، قوة فتاويهم، عدم تأثرهم بالجماهير..
    القاعدة الثانية: العلماء الراسخون يُقْبِل الناسُ على استفتائهم بعد معرفتهم وحبهم والثقة فيهم، لا لأجل جماهيريتهم وشهرتهم فحسب .. ويظهر أثر ذلك في: اقتداء الناس بهم، احترام علمهم، تعظيم ومهابة الدين، قلة الاعتراض عليهم، الرجوع إليهم في النوازل والمعضلات ..
    القاعدة الثالثة: الراسخون يسعى الناسُ لهم ولا يسعون للناس، ويحتاجهم الناسُ ولا يحتاجون الناس، ويؤثّرون في الناس ولا يتأثرون .. ويظهر أثر ذلك في: ثباتهم، حسن توجيههم، انكسار أهل البدع والأهواء أمامهم، تعظيم القادة والمسؤولين لهم، تأثر المجتمع بهم.
    القاعدة الرابعة: العلماء الراسخون ينطلقون من الدليل، ويُربّون طلابهم عليه، وينبذون التعلق بذواتهم، ولا يُقرّون التعصّب للشيوخ .. ويظهر أثر ذلك في: عظم نفعهم، بقاء علمهم حتى بعد موتهم، سلامة دعوتهم من حظوظ النفس ..
    القاعدة الخامسة: العلماء الراسخون فتاويهم قصيرة يفهمها السامع، مُحرّرة علميا يقتنع بها السائل، ليس فيها لبس ولا غموض .
    القاعدة السادسة: العلماء الراسخون يُفتون الناسَ ليُبيّنوا لهم دينهم، لا ليستعرضوا علمهم وسعة اطلاعهم كسبا لثقة أو رضى الناس.
    القاعدة السابعة: الراسخون يتراجعون إذا تبيّن لهم قول أصوب من قولهم، ويُصرّحون بتراجعهم كي لا يبقى الناسُ على القول الخطأ .. فيُقدّمون "حماية الدين" على "مراعاة ذواتهم" .. ويظهر أثر ذلك في: ثقة الناس بهم، وتعظيم الناس لهم.

    ردحذف
  2. غير معرف5/19/2012 11:13:00 ص

    .. الاعتداء في الدعاء ..

    بسم الله الرحمن الرحيم


    ستتعرف في هذا المقال على أدب من آداب الدعاء وهو "عدم التعدّي في الدعاء"


    نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الاعتداء في الدعاء
    أخرجه أبو داود وابن ماجه وصححه الألباني

    الاعتداء في الدعاء هو التجاوز فيه


    صور الاعتداء في الدعاء


    الصورة الأولى

    أن يسأل الله أمرا محرما
    كأن يسأله أن ييسر الله له أمرا محرما

    * بعض أهل الفنّ يدعو الله أن يوفقه للمعصية (تمثيل غناء رقص)
    * وبعضهم يقول (اللهم عليك باليهود ومن هاودهم)
    والمهاودة هي المصالحة، والنبي صالح اليهود، فكأنه يدعو على النبي صلى الله عليه وسلم


    الصورة الثانية

    أن يسأل الله أمر لا ينبغي له
    كأن يسأله أن يكون نبيا أو يعلم الغيب أو أن يغفر للمشركين

    * بعض الناس يدعو الله أن يرزقه منازل الأنبياء
    * وبعضهم يدعو الله أن يذلّ أهل المعصية والأفضل الدعاء لهم بالهداية


    الصورة الثالثة

    أن يسال الله أمراً وهو يعلم أن الله لا يفعله
    كأن يسأله أن يرزق الذرية من غير زواج أو أن يُخلّده الله إلى يوم القيامة فلا يموت أبدا


    الصورة الرابعة

    أن يسأل الله بالصراخ ورفع الصوت وكأنه ينادي نداء

    والله تعالى يقول
    "ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين"
    ففيه دليل على أن مخالفة خفض الصوت من الاعتداء

    وقد قال الله عن زكريا عليه السلام
    "إذ نادى ربه نداء خفيا"


    الصورة الخامسة

    أن يسأل الله بقلب معرض لاه غير محتاج لله تعالى

    والدليل عليه الآية السابقة
    "تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين"


    الصورة السادسة

    وهي من أعجب الصور!
    أن يسأل الله بألفاظ كثيرة وإن كانت معانيها طيبة
    كأن يطلب أمورا تفصيلية وهو قادر على أن يدعو بدعاء مجمل يجمع له كل ما يريد من الدنيا

    والدليل على أن هذا من الاعتداء

    حديث سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه لما سمع أحد أبناءه يقول
    (اللهم إني أسألك الجنة ونعيمها وبهجتها وكذا وكذا،
    وأعوذ بك من النار وسلاسلها وأغلالها وكذا وكذا)

    فقال
    يا بني إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
    "سيكون قوم يعتدون في الدعاء"
    فإياك أن تكون منهم
    إنك إن أعطيت الجنة أعطيتها وما فيها من الخير
    وإن أعذت من النار أعذت منها وما فيها من الشر
    رواه أبو داود وصححه الألباني

    والدعاء المجمل هو ما كان يحبه النبي صلى الله عليه وسلم
    فقد كان يستحب الجوامع من الدعاء ويدع ما سوى ذلك
    أخرجه أبو داود وصححه الألباني


    ومن أمثلة الإطالة غير المشروعة

    * قول بعضهم (اللهم ارحمنا فوق الأرض وتحت الأرض ...)
    * وقول بعضهم (إذا ثقل اللسان وارتخت اليدان ...)

    ... وهكذا


    بندر المحياني

    ردحذف
  3. غير معرف5/27/2012 03:20:00 م

    حيل أهل الباطل في أحداث سوريا :

    الحيلة الأولى: يوهمون الناس أن الدعاء لأهل سوريا لا بد أن يكون في الصلاة "القنوت"

    الحيلة الثانية: يوهمون الناس أن السعودية منعت من القنوت! وينسون أنها أذنت به لمدة شهر ‎

    الحيلة الثالثة: يعزلون الناس عن استفتاء العلماء الكبار "المفتي، الفوزان، اللحيدان..." ‎

    الحيلة الرابعة: يُخفون عن الناس شروط الجهاد في سبيل الله! "الراية، إذن ولي الأمر..." ‎

    الحيلة الخامسة: يوهمون الناس أنهم آثمون مسؤولون! .. والحق أن الشعوب العاجزة "معذورة" ‎

    الحيلة السادسة: يدعون للجهاد تلميحا! حتى إذا حوسبوا قالوا: لم نصرّح بالدعوة للجهاد! ‎‫

    الحيلة السابعة: يدعون أبناء المسلمين للجهاد؛ ولا يذهبون ولا يأذنون لأبنائهم بالذهاب! ‎‫‬‏

    ‏الحيلة الثامنة: يوهمون الناس أن من يربط قنوت الصلاة بإذن ولي الأمر؛ لا يحب الدعاء لإخوانه!

    الحيلة التاسعة: يلومون الحكام وينسون أنهم هم من تسبّب في المأساة بتحريضهم الشعوب الضعيفة ‎

    الحيلة العاشرة: يتباكون عن الدماء ويتناسون أنهم هم أكثر الناس استهانة بالدماء وجرأة عليها


    الشيخ بندر المحياني

    ردحذف
  4. غير معرف5/27/2012 04:23:00 م

    العامي والخلافات المنهجية

    قواعد مهمة يحتاج لها العامي "أقصد بالعامي (هنا): مَن ليس طالب علم" في التعامل مع الصراعات والخلافات المنهجية

    القاعدة الأولى: الصراعات والخلافات بين السلفيين والإخوانيين (وغيرهم) ليست شخصية؛ بل هي خلافات اعتقادية منهجية

    وعليه؛ فلا يلام السلفي في بيان الحق ولا يوصف بالغلو في هذا الباب لأنه مدافع عن العقيدة قائم بعبادة حماية الدين

    القاعدة الثانية: الصراع بين السلفيين والإخوانيين (وغيرهم) صراع بين الحق والباطل، وليس مجرد اختلافات اجتهادية

    وعليه؛ فلا يُطالَب السلفي بالسكوت وتقبّل المخالف، كما لا يمكن تقريب وجهات النظر؛ إلا بأن يرجع المخالف؛ للحق

    القاعدة الثالثة: الصراع بين الحق والباطل سنةٌ من سنن الله، وقد أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بحدوث
    الاختلاف

    وعليه؛ فلا يشغل المسلم نفسه بالتسخّط والسؤال عن سبب التفرّق والاختلاف؛ بل يشغل نفسه بتمييز الحق من الباطل

    القاعدة الرابعة: المسلم مأمور باتّباع الصحابة (السلف): "إنه مَن يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا؛ فعليكم بسنتي
    .."

    وعليه؛ فالمنهج السلفي هو الحق؛ لأنه يدعو لاتّباع السلف ويأمر بلزوم الجماعة، وما عداه من المناهج فهي خلاف الحق

    القاعدة الخامسة: استمرار صراع الحق والباطل؛ مِن سنن الله "لا تزال طائفة من أمتي على الحق.. لا يضرهم من خالفهم"

    وعليه؛ فلا يؤخّر المسلم التوبة ولا يترك الاستقامة؛ بحجة افتراق المسلمين واختلافهم! فإنّ هذا مِن تلبيس الشيطان

    القاعدة السادسة: المنهج السلفي يدعو لاتّباع السلف في كل شئ "عقيدة فقه أخلاق"، وليس في الإخلاص والخشوع .. فحسب

    وعليه؛ فالمنهج السلفي هو الأصل، وهو منهج جُلّ المسلمين "أهل الفطرة" الذين لم تتلوث عقولهم ببدعة أو جماعة مخالفة

    القاعدة السابعة: السلفيون لا يطالبون الناس بالانتماء لهم والتعصب لأشخاصهم والتسمّي باسم "السلفي" أو "السلفية"

    وعليه؛ فالمسلم الذي على الفطرة؛ سلفي مُتبع للسلف ولو لم يُسمّ نفسه "سلفيا"، مالم يرتكب ما يناقض المنهج السلفي



    الشيخ بندر المحياني

    ردحذف
  5. غير معرف5/28/2012 12:33:00 م

    الحكم على الجماعات

    قاعدة مهم جداً في الحكم على الجماعات، يجب ضبطها وتطبيقها على جميع المخالفين (الرافضة، الليبرالية، الإخوان المسلمين..)

    عند الحكم على جماعة ما؛ فإنا لا ننظر للأفراد! فالأفراد قد يختلفون عن الجماعة! فقد يكون منهم صادق أو جاهل أو حسن النية

    بل ننظر لأمرين (1) قواعد وأصول الجماعة (2) الرؤساء والمؤسسين؛
    فإن هذا هو المعيار الصحيح المُنصِف في الحكم على الجماعة

    فإذا جاء رافضي يحب الصحابة ولا يقول بتحريف القرآن؛ فإنه لا يجعلنا نحسن الظن في الرافضة! بل نقول: أنت لا تمثل إلا نفسك

    ونقول لهذا الرافضي: إما أنك كاذب أو لاتعرف عقيدة الرافضة أو أنك أحدثت تغييرا في عقيدة الرافضة لذلك أنت لاتمثل الرافضة

    وكذلك الإخواني الذي لاينافق؛ يقال له: لاتمثل منهج الإخوان المسلمين، فلن نحُسن الظن بالإخوانيين لأجل فرد مخالف لأصوله

    علما بأن انتساب الرجل لغير أهل السنة ودفاعه عنهم وغيرته لأجلهم؛ أسباب كافية للحذر منه وإن لم نعتقد أنه مثلهم في كل شئ

    لذا إذا كذب عليك الرافضي وقال: نحن لا نسب الصحابة! فقل: رأيك لا يهمني؛ المهم عندي ما في كتبكم المتقدمة وما يقوله قادتك

    ولذا يقال: قد يكون هناك رافضي لا يكذب وإخواني يحب الخير وتبليغي ذو قلب طيب، لكن الحكم على أفكار وأصول جماعته لا عليه هو

    أضبطوا هذه القاعدة حتى لا تُخدعوا،لأن كل جماعة تخدع الناس بإظهار وإشهار أفضل الأفراد الذين لديها كي يشوشوا على الناس

    فالأخوان المسلمون فيهم طلاب علم في الفقه والعقيدة والحديث والأسانيد والقراءات! "لكنهم لو انتفعوا بعلومهم ما تحزّبوا"

    والدليل على ما أقول: أنهم مهما طلبوا من العلم لا تجدهم ينكرون على قادتهم ورؤسائهم ولا ينتقدون أصول وكتب جماعتهم!

    بندر المحياني

    ردحذف
  6. غير معرف6/27/2012 04:44:00 م

    عمل المرأة 1 / الأمنية الأولي: ألا يكون للرجل وجود ولا صلاحية على المرأة؛ علينا أن نثق بقدرتها على إدارة العمل بكفاءة لا تقل عن كفاءة الرجل

    عمل المرأة 2 / الأمنية الثانية: أن يخفف عمل "ربة المنزل" ساعتين أو ثلاثا؛ نصفها في بداية الدوام اليومي والنصف الآخر في آخره

    عمل المرأة 3 / الأمنية الثالثة: أن يتاح لها "في جميع الوظائف" خيار العمل ثلاثة أيام في الأسبوع مقابل 60% من الراتب، أو يومين مقابل 40%

    عمل المرأة 4 / الأمنية الرابعة: أن يتساوى المرتب الشهري للمرأة بالمرتب الشهري للرجل في الأعمال المتشابهة في الأداء؛ التعليم، الصحة ... وهكذا

    عمل المرأة 5 / الأمنية الخامسة: أن يُفتح باب "التعيين" في الوظائف النسائية وباب "النقل" كل ثلاثة أو أربعة أشهر بدلا من مرة واحدة سنويا

    عمل المرأة 6 / الأمنية السادسة: أن يُتاح لها التقاعد في نصف المدة المتاحة للرجل

    عمل المرأة 7 / الأمنية السابعة: أن تكون "رعاية المنزل" وظيفة بذاتها؛ تستحق بها المرأة مرتبا شهريا لا صلة له بالحالة المادية للزوج أو الأب

    عمل المرأة 8 / الأمنية الثامنة: إضافة "بدل رعاية" للمرأة المسؤولة عن مُسنّ أو أحد ذوي الاحتياجات الخاصة "ابن، بنت، أب، أم، أحد والدي الزوج"

    عمل المرأة 9 / الأمنية التاسعة: وضع حد لأقصى مسافة تفصل ما بين مكان عمل المرأة ومكان إقامتها؛ بحيث تستحق بموجبه: النقل وتخفيف دقائق العمل

    عمل المرأة 10 / 9 أمنيات أتوق لرؤيتها على أرض الواقع، أذنت لمن أراد نقلها دون الإشارة لي كصاحب الاقتراح، المهم أن ترى "النور" ر وليست م :)

    ردحذف
  7. غير معرف6/27/2012 05:01:00 م

    تغريدات المرأة :


    المرأة 1 / سُئلتُ عن نساء الصحابة؛ وكيف تكون المرأة مثلهن؟ فحديثي أيتها الفاضلات مُحدّد، وليس عن حقوق المرأة ودورها ... مع أهمية هذه الأمور

    المرأة 2 / لغة التوجيه قاسية، والحديث عن حقوق المرأة يجلب للمتحدّث الكثير من التعاطف؛ لكن الموجّه يُحدّث الناس بما يحتاجون لا بما يريدون

    المرأة 3 / أؤكّد "مرّة أخرى" إلى أن حديثي مُوجّه "للمرأة" وليس "للرجل"، وسيدور
    حول شخصية وطريقة تفكير المرأة، بارك الله في الجميع

    المرأة4/ لخّص حبيبنا أمر ابن عمر بقوله"نعم الرجل عبدالله لو كان يصلي من
    الليل"فاستفاد الصحابي من هذا التوجيه فكان لا ينام من الليل إلا قليلا

    المرأة 6/ فالمرأة العاقلة تضع يدها على الجرح وتتعرّف موضع الخلل في النساء عامة وفي نفسها خاصة، فتلتفت لأمر العقل والدين ولا تغفل عن تعاهدهما

    المرأة7 / فمن تعاهد العقل: اختبار "القناعات" قبل إيداعها في العقل، وقبول الفكرة دون النظر في سلامتها شرعا واستقامتها واقعا يزيد من نقص العقل

    المرأة 8 / والملاحظ أن المؤثرات على عقل المرأة "ولا أقصد كل النساء": أخبار
    المجالس، الآفلام والمسلسلات، الخبرات والتجارب .. وساناقش كل واحدة

    المرأة9 / أما "أخبار المجالس" فيدخلها الكذب والمبالغة، ولا تصف الحال كما هو؛ فلا يصح أن تؤسس الفتاة أفكارها بناء على ما تسمع من قضايا ومشاكل

    المرأة 10 / وأما "الأفلام والمسلسلات" فهي لا تعكس ما ينبغي؛ بل تعكس "فقط" ما
    يريد المنتج أو المخرج أن يُوجّه به، فهو في النهاية رؤية شخصية

    المرأة 11 / وأما "الخبرات والتجارب" فلا يصح الاعتماد عليها تماما؛ لأن ما يصلح
    لغيرك لا يلزم أن يصلح لك، وناقل التجربة لا يقول الحقيقة غالبا

    المرأة 12 / كثير من النساء يزعمن أنهم لا يتأثرن بما يشاهدن ويسمعن! لكن الحقيقة على خلاف ذلك! انظر ردّة فعلها بعد سماع قصة أو مشاهدة مسلسل

    المرأة 13 / ومن تعاهد المرأة لدينها؛ أن تحرص على التعبّد، فنساء السلف عُرفن بالصلاة والصوم والصدقة، وقد أكّد حبيبنا على النساء في الصدقة

    المرأة 14 / مما يهمّ المرأة في شخصيتها: أن تعرف الفرق بين التوجيه والقيادة! فدورها مع الرجل "زوج أب أخ" التوجيه لا القيادة! فتنصح ولا تُحاسب



    يتبع ..

    ردحذف
  8. غير معرف6/27/2012 05:02:00 م

    تغريدات المرأة 2:


    المرأة 15 / ومما يهمّ المرأة في شخصيتها: أن تنقطع عن الإعلام السلبي لأنه يقوم
    بتخزين ملفات فاسدة في عقلها من حيث لا تشعر

    المرأة 16 / بعض النساء تستخدم الإلحاح والعناد، وهذا أسلوب دخيل على نساء
    المسلمين! فلتعلم المرأة أن الكلمة الصادقة منها قد تقلب حال الرجل

    المرأة 17 / إحدى نساء السلف كانت تقول لزوجها إذا همّ بالخروج: اتق الله ولا تُطعمنا إلاالحلال؛ فإنا نصبر على الجوع ولا نصبر على حرّ جهنم

    المرأة 18 / ولتعلم المرأة أن "لصبرها" و "رجاحة عقلها" دور كبير في نفوذ كلمتها "الرقيقة" التي توجّهها للرجل، وهي أبلغ عنده من أمر الوزير

    المرأة 19 / ولتعلم المرأة الفرق بين "الاستفادة من الحضارة" وبين "التأثّر بها"؛ فالأمر الثاني هو المذموم، وإليكنّ السرّ العجيب ...

    المرأة 20 / إن انفتاح كثير من النساء؛ جعل الكثير من الرجال يتحسّر على نساء القرى والبوادي ويتمناهنّ أكثر من غيرهن! كثيرا ما ألاحظ ذلك

    المرأة 21 / على المرأة أن تقرأ كثيرا عن نساء السلف، ولا تكتفي بحبّهن فقط دون
    محاولة التعرّف على أحوالهن وأخبارهن وسيرهن ومواقفهن

    المرأة 22 / كما لا تكتفي المرأة بتلخيص الداعية لسيرة الصحابيات؛ لأنه غالبا ينقل بالمعنى ويذكر ما يريد إيصاله للمرأة وقد يُفغل أموراً مهمة

    المرأة 23 / اقتراح: جربي قراءة سيرة عائشة رضي الله عنها من كتاب"سير أعلام
    النبلاء" وستخرجين بأمور لم تسمعي بها من قبل، القراءة المباشرة أنفع

    المرأة 24 / مما يهمّ المرأة: أن تعلم أن الرجل لا يرى زينتها شيئاً! مالم تتحلّى بالدين ثم بالخُلق، لذا؛ فالحرص على الجوهر أهم بمراحل

    المرأة 25 / من فاتها شئ من كمال الخَلْق، فلا يفتها تكميل الخُلُق! فالأول عند عدم الثاني: لا يساوي شيئاً، والثاني يستر نقص الأول وربما يُخفيه

    المرأة 26 / على المرأة أن تعرف الفرق بين "سلبية الفكرة" و"سليبة تطبيقها" أحيانا تكون الفكرة صحيحة لكن سلبية التطبيق تجعل النساء يكرهن الفكرة

    المرأة27 / "القرار في البيت"مبدأ شرعي وملائم للمرأة ومسؤولياتها،لكن لما كانت كثير من البيوت غير مهئية للاستفرار تضايقت المرأة من فكرة القرار

    المرأة 28 / "تعدد الزوجات" كثير من النساء يتضايقن من فكرة التعدد! والسبب ليس خطأ المبدأ! بل هو "في الحقيقة" سوء تطبيق كثير من الأزواج للتعدد

    المرأة 29 / على المرأة أن تعلم أن الجمال ينتهي، لكن الدين والخلق لا ينتهيان، فمن تعلق بجمالك ابتعد عنك إذا وجد الأجمل أو إذا زال هذا الجمال

    ردحذف
  9. غير معرف8/07/2012 08:17:00 م

    العيد والسفر .. !!

    مَن صام في بلد وأدركه العيد في بلد آخر .. (فماذا يفعل)؟!
    سأذكر الجواب مُلخّصاً من كلام الشيخ "ابن عثيمين" رحمه الله

    أولا:
    يلتزم بما عليه البلد الذي هو فيه؛ فإن كانوا في رمضان صام، وإن كانوا في عيد أفطر، بغض النظر عن حال البلد الذي جاء منه

    ثانيا:
    إذا كان مجموع الأيام التي صامها في البلد الأول والثاني 30 أو 29 يوما؛ فلا شئ عليه؛ لأن الشهر قد يكون 30 أو 29 يوما

    ثالثا:
    إذا كان مجموع الأيام التي صامها في البلد الأول والثاني 28 يوما؛ فإن يفطر يوم العيد ثم يقضي يوما، ليكون صيامه 29 يوما

    رابعا:
    إذا أفطر يوم العيد ثم سافر ووصل لبلد يصوم أهله اليوم الأخير من رمضان؛ فإنه يستمر مفطرا ولا شئ عليه لأن إفطاره شرعي

    خامسا: إذا وصل لبلد يصوم أهله وكان هذا هو اليوم 31 له! فقد قال بعض العلماء: يُفطر سرّاً لا علانية؛ لأن الشهر لا يكون 31 يوما

    ردحذف
  10. غير معرف8/08/2012 02:28:00 ص

    لمن أراد فهم القرآن الكريم

    الكتاب الأول: "كشف المعاني في المتشابه من المثاني" لـ "بدر الدين ابن جماعة".
    وهذا الكتاب متخصص في الآيات المتشابهة.
    فيذكر الآيات المتشابهة والتي تختلف في أحرف يسيرة "كـ الفاء، الواو، ثم .."،ثم يجتهد في بيان معنى كل آية وسبب الاختلاف.كقول الله "فُتحت أبوابها" مع قوله "وفُتحت أبوابها"، وقوله "وإنا على آثارهم مهتدون" مع قوله "وإنا على آثارهم مقتدون".


    الكتاب الثاني: "دفع إيهام الاضطراب عن آيات الكتاب" لـ "الشنقيطي" صاحب التفسير.
    وهو مخصص للآيات التي ظاهرها التعارض.
    كقول الله عن أهل النار "هذا يوم لا ينطقون" مع قوله "ونادوا يا مالك ليقض علينا ربك" فبيّن كيف تكلموا مع كونهم لا ينطقون.

    الكتاب الثالث: "نزهة الأعين النواظر في علم الوجوه والنظائر" لـ "ابن الجوزي" .
    وهو في كلمات القرآن التي لها أكثر من معنى.
    فيأتي بالكلمة ويذكر كل معانيها وأماكنها في القرآن، فيقول مثلا: لفظ "الأمة" في القرآن يأتي على 5 معان، ثم يُفصّل فيها لكن يجب الحذر من بعض تأويلات ابن الجوزي لآيات صفات الله، التي وافق فيها الأشاعرة، مثال ذلك: تأويله صفة "الاستواء".

    الكتاب الرابع: "مفردات القرآن الكريم" لـ "الراغب الأصفهاني".
    وهو متخصص في كلمات القرآن ومعانيها في اللغة وفي القرآن.
    فيأتي بالكلمة من القرآن ويذكر تعريفها ومعانيها في اللغة العربية ثم يذكر معانيها في القرآن الكريم. لكن يجب الحذر من بعض تعريفات "الراغب الأصفهاني" التي وافق فيها "المعتزلة".

    كتب التفسير تشرح لك معنى الآية، لكنها لا تعطيك قواعد علمية في فهم القرآن، وقد سمعت هذا من معالي الشيخ صالح آل الشيخ، فبيّن الفرق بينها وبين كتب التفسير، ونصح بـ "المفرادت" و "نزهة الأعين" وحذر من تأويلات ابن الجوزي واعتزاليات الراغب.
    أما الكتابين الآخرين فقد جربتها ورأيت أهميتهما، تمت التغريدات وتضمنت الوصية بأربعة كتب مهمة، والله الموفق.

    ردحذف
  11. غير معرف8/23/2012 10:49:00 م

    مَن الحزبيّ ؟!

    الحزبية .. كلمة مُشتقّة من "التحزّب"، وتُطلق على كل فرقة تختلف عن جماعة المسلمين .. مثل "الإخوان المسلمين" و "التبليغ" وغيرهم

    تنبيه .. الإخوان المسلمون غير مُصرّح لهم في السعودية، لكنهم موجودون على صورة "مكتبة المسجد"، فـ "كثير منهم" على منهج الإخوان المسلمين

    إذا كنت عضواً في مجموعة دينية يترأسها قائد أو مسؤول يأمر وينهى ويحاسب ويعاتب .. فالمُرجّح أنك حزبي

    إذا كنت تستأذن من قائد المجموعة قبل تلبية حاجات والديك .. فالمُرجّح أنك حزبي

    إذا كنت لا تستطيع التغيّب عن الدرس أو النشاط التطوعي إلا بعذر يقبله القائد .. فالمُرجّح أنك حزبي

    إذا كان بمقدور القائد طردك من المجموعة أو حرمانك من النشاط .. فالمُرجّح أنك حزبي

    إذا كنت لا تملك حق الخروج من الدرس أو النشاط إلا بإذن من القائد .. فالمُرجّح أنك حزبي

    إذا كنت تُرْغَم على مجالسة بعض الأسماء وتُحاسَب على مجالسة البعض الآخر .. فالمُرجّح أنك حزبي

    إذا كنت لا تملك حق دعوة شخص جديد إلا بعد استئذان القائد .. فالمُرجّح أنك حزبي

    إذا كنت تطيع القائد مثل طاعة والديك (أو أكثر) .. فالمُرجّح أنك حزبي

    إذا كُنت تُمنع من استماع بعض الأشرطة وحضور بعض الدروس العلمية .. فالمُرجّح أنك حزبي

    إذا كنت في مجموعة تعتمد السرية في دعوتها أو أنشطتها .. فالمُرجّح أنك حزبي

    إذا كنت تردد بعض الأفكار مجاراة للمجموعة التي تنتسب إليها ولو لم تملك الدليل عليها .. فالمُرجّح أنك حزبي

    ... هذه النقاط أحكيها مِن واقع تجربة!

    ردحذف
  12. غير معرف3/02/2013 10:13:00 م

    قواعد شرعية يغفل عنها كثيرون عند حدوث المصائب

    القاعدة الأولى: الثتبت في الأخبار .. قال ربنا "يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين"

    القاعدة الثانية: الرجوع للشرع أولا ثم لولاة الأمر ثانيا، فلا يترفّع المرء على النظر في الدليل الشرعي ولا يتعالى على طاعة ولي الأمر والاستجابة لتوجيهاته .. قال ربنا "وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردّوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم"

    القاعدة الثالثة: عدم نشر الأخبار والمسموعات .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "كفى بالمرء كذبا أن يُحدّث بكل ما سمع" رواه مسلم

    الثاعدة الرابعة: عدم الاعتماد على الأقاويل على أنها مصدر رئيسي لتلقي الأخبار والتوجيهات .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "بئس مطيّة الرجل: زعموا" يعني: قالوا كذا ويقولون كذا

    القاعدة الخامسة: الرجوع لله تعالى وعدم الغفلة عن حقه جل وعلا .. قال ربنا "ولقد أخذناهم بالعذاب فما استكانوا لربهم وما يتضرّعون" حيث ذمّ من لم يرجع إليه عند حدوث البلاء

    القاعدة السادسة: تعاون المسملين فيما بينهم وعدم التشاغل بالاختلافات واللوم والتذمر ورمي الاتهامات .. قال ربنا "ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم"

    أؤكد على جانب الحذر وأخذ الحيطة وعدم التراخي، ومع ذلك أؤكد على ضرورة عدم تناقل الشائعات والأخبار المجهولة، وأدعو لتجديد لثقة في ولاة أمرنا ومسؤولينا، ولندع الله جل وعلا أن يصلح الراعي والرعية ويبارك لنا في ديننا ثم أمننا واستقرارنا

    ردحذف