2015/02/23

القول الفصل في مسألة دوران الأرض !!



🎈 دوران الأرض .. !! 🎈


🔷 لمعرفة القول الفصل في هذه المسألة؛

🔷 فضلًا؛

👈 اقرأ الأسطر القادمة


📍 هل في الكتاب والسنة
📍 ما "يُثبت" أو "ينفي" دوران الأرض؟


✨ رغبة في نشر العلم؛
👈 سأذكر ثلاث قواعد عامّة
👈 تصلح لهذا السؤال ولغيره من الأسئلة المشابهة


📍 القاعدة الأولى 📍

✨ ما جاء في الكتاب والسنة
✨ مما يتعلّق بالعلوم التجريبية
✨ كعلم الطب أو الفيزياء أو الفلك ... وغيرها

✔️ لا يخلو من حالتين:

🔴 الحالة الأولى
👈 أن يكون النص صريحا

✨ فيجب تصديقه
✨ وتقديم قول الله ورسوله فيه على قول الباحث

➖ لأن قول الله ورسوله لا يحتمل الخطأ
➖ وقول الباحث يحتمل الخطأ

✨ مثال هذه الحالة:
👈 وجود سبع سماوات

✨ جاء هذا في الكتاب وصحيح السنة

✔️ وسواء أنكرها أو أقرها الباحثون؛
✔️ فنحن نؤمن بها ولا نقبل الاعتراض عليها


🔴 الحالة الثانية
👈 أن يكون النص غير صريح

✨ فيكون الفيصل هنا للباحثين المتخصصين
✨ ولا يعتبر هذا مخالفًا لكلام لله ورسوله

➖ لوجود الاحتمال في النص الشرعي

✨ مثال هذه الحالة:
👈 دوران الأرض

✨ فالنصوص محتملة
✨ مما يسمح للباحثين بالاجتهاد
✨ ولا يجعل الأمر محصورًا في علماء الشريعة

✔️ بل المرجع في هذا لأهل الاختصاص
✔️ وليس لعلماء الشريعة من أصله


📍 القاعدة الثانية 📍

✨ يجب النظر للقرآن الكريم
✨ على أنه كتاب توجيهات وأحكام وإيمان بالغيب
✨ وليس كتابا متخصصا في الطب ولا الفيزياء ولا الفلَك ..

👈 وهذه القاعدة تعني:

✨ أن نفهم نصوص القرآن
✨ بل ونصوص السنة النبوية

✔️ على أنها للتوجيه وبيان الدين
✔️ لا على أنها نظريات تجريبية مُعرّضة للصواب والخطأ


📍 القاعدة الثالثة 🎈

✨ معاملة نصوص الكتاب والسنة
✨ على أنها "لتأكيد أو نفي النظريات"
✨ والتكلّف في توجيه نصوصها المحتملة

👈 فيه محاذير خطيرة

منها:

🔴 المحذور الأول

➖ إضعاف قداسة الكتاب والسنة
➖ وجعلها كتبًا شبيهة بكتب البحوث والتجارب

🔴 المحذور الثاني

➖ التشكيك في الكتاب والسنة
➖ وذلك عندما تتعرّض نصوصهما لنقد الباحثين واعتراض المختصّين

🔴 المحذور الثالث

➖ الاستهانة بالكتاب والسنة
➖ وذلك عندما نحتاج للباحثين؛
➖ في تأكيد وإثبات بعض ما تضمّنته نصوصهما
➖ من أمور يظنّها المجتهد حقائق

📍 ختاما 📍

✔️ علينا أن نصون القرآن والسنة
✔️ عن العلوم التي لم يأت الشرع أصلا لأجلها

✨ مالم تكن الحقيقة العلمية؛
✨ صريحة في النصوص الشرعية
✨ لا يدخلها الاحتمال


🔷 الألباني ودوران الأرض 🔷

◽️ ملخّص رأي الشيخ

➖ ليس في الشرع ما ينفي حقيقة دوران الأرض
➖ الشرع ليس من وظيفته أصلا الحديث عن علم الفَلَك

المصدر


🔷 ابن باز ودوران الأرض 🔷

◽️ ملخص رأي الشيخ

➖ الأرض ثابتة لا تدور
➖ من قال بدورانها فإنه لا يكفر
➖ من زعم أني أكفّر من قال بدورانها فقد كذب

المصدر



🔷 ابن عثيمين ودوران الأرض 🔷

◽️ ملخص رأي الشيخ

➖ لا ينبغي الخوض في هذه المسألة
➖ ليست من مسائل العقيدة
➖ أدلة القرآن فيها محتملة وليست صريحة

المصدر



📍 خلاصة المقال 📍

🔴 في نقطتين 

🔷 أدلة دوران أو ثبوت الأرض غير صريحة
🔷 المرجع في هذه المسألة لأهل الفلك وليس لعلماء الدين


✒️ بندر المحياني

2015/02/22

تكريم المرأة .. حقيقة؟ أم مجرّد شعار؟




🎈 الإسلام وتكريم المرأة 🎈

🎈 حقيقة أم مجرّد شعار؟! 🎈


👈 مشكلة المرأة ..

✨ ليست مع الإسلام

👈 بل ..

✨ مع "بعض" المسلمين


📍 تكريم المرأة 📍

👈 ليس مجرّد شعار؛

👈 نلوح به عندما نريد هزيمة "دعاة التحرير"

✨ إنه قناعة بالإسلام؛

✨ وحسن فهم لنصوص الشريعة؛

✨ وصدق تطبيق لتوجيهات الدين


📍 آثار الجاهلية 📍


🔴 من آثار الجاهلية

✖️ قول الرجل عند ذِكْر زوجته:

✨ أجلّك الله!

✨ وإنت بكرامة!

👈 فإن كانت "في نظره" شيئا حقيرا؛

👈 فلماذا يلمسها، يقبّلها، ينام معها .. ؟


🔴 ومن آثار الجاهلية

✖️ إذا رُزِقَ بمولود سمّاه بنفسه

✖️ وإذا كانت مولودة قال لأمّها: سمّيها!

👈 وهذا شبيه بما يقع في نفوس أهل الجاهلية تجاه البنات


🔴 ومن آثار الجاهلية

✖️ الدعاء للمتزوّج بـ: بالرّفاء* والبنين

👈 وقد نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم

👈 وهو يُشعر بكراهية البنات

*الرّفاء: الوِفَاق والالتئام


🔴 ومن آثار الجاهلية

✖️ قول الرجل للخُلُق القبيح أو الحديث الساذج:

✖️ أخلاقيّات نساء

✖️ سواليف حريم

👈 والمفترض عدم ربط الخُلُق أو الحديث السيّء بالمرأة


🔴 ومن آثار الجاهلية

✖️ مقولة:

✖️ لا تشاور المرأة

👈 والنبي صلى الله عليه وسلم استشار المرأة

👈 وأخذ برأيها في بعض المواقف

👈 بل حصل بمشورتها خيرٌ للإسلام والمسلمين


🔴 ومن آثار الجاهلية

✖️ لوم المرأة على التبرّج؛

✖️ مع تبرئة الرجل من إثم النظر!

👈 والمفترض أن يُنصح الاثنان؛

✔️ فتُنصح على تبرجها

✔️ ويُنصح على عدم غض بصره


🎈 الإسلام وتكريم المرأة 🎈

🎈 حقيقة أم مجرّد شعار؟! 🎈


👈 مشكلة المرأة ..

✨ ليست مع الإسلام

👈 بل ..

✨ مع "بعض" المسلمين


📍 تكريم المرأة 📍

👈 ليس مجرّد شعار؛

👈 نلوح به عندما نريد هزيمة "دعاة التحرير"

✨ إنه قناعة بالإسلام؛

✨ وحسن فهم لنصوص الشريعة؛

✨ وصدق تطبيق لتوجيهات الدين


📍 آثار الجاهلية 📍


🔴 من آثار الجاهلية

✖️ قول الرجل عند ذِكْر زوجته:

✨ أجلّك الله!

✨ وإنت بكرامة!

👈 فإن كانت "في نظره" شيئا حقيرا؛

👈 فلماذا يلمسها، يقبّلها، ينام معها .. ؟


🔴 ومن آثار الجاهلية

✖️ إذا رُزِقَ بمولود سمّاه بنفسه

✖️ وإذا كانت مولودة قال لأمّها: سمّيها!

👈 وهذا شبيه بما يقع في نفوس أهل الجاهلية تجاه البنات


🔴 ومن آثار الجاهلية

✖️ الدعاء للمتزوّج بـ: بالرّفاء* والبنين

👈 وقد نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم

👈 وهو يُشعر بتفضيل البنين وكراهية البنات

*الرّفاء: الوِفَاق والالتئام


🔴 ومن آثار الجاهلية

✖️ قول الرجل للخُلُق القبيح أو الحديث الساذج:

✖️ أخلاقيّات نساء

✖️ سواليف حريم

👈 والمفترض عدم ربط الخُلُق أو الحديث السيّء بالمرأة


🔴 ومن آثار الجاهلية

✖️ مقولة:

✖️ لا تشاور المرأة

👈 والنبي صلى الله عليه وسلم استشار المرأة

👈 وأخذ برأيها في بعض المواقف

👈 بل حصل بمشورتها خيرٌ للإسلام والمسلمين


🔴 ومن آثار الجاهلية

✖️ لوم المرأة على التبرّج؛

✖️ مع تبرئة الرجل من إثم النظر!

👈 والمفترض أن يُنصح الاثنان؛

✔️ فتُنصح على تبرجها

✔️ ويُنصح على عدم غض بصره


📍 نصوصٌ شرعية تتعلق بالمرأة 📍

📍 أساء ((كثيرون)) في فهمها وتطبيقها 📍


✨ أهم تلك النصوص ..


🔷 النص الأول:

👈 قول الله تعالى "وقرن في بيوتكن"

✖️ ليس المعنى:

✖️ الحبس في البيوت!

✔️ بدليل خروج نساء النبي معه في أسفاره

✔️ بل المعنى:

✔️ ألّا يكون خروجهن كخروج نساء الجاهلية

➖ المبالغ فيه

➖ والمصحوب بالتبرج

👈 بدليل الإشارة للتبرج في الآية نفسها:

"وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى"


🔷 النص الثاني:

👈 قول الله تعالى "للذكر مثل حظ الأنثيين"

✔️ فالآية في ميراث الأولاد؛

✔️ وليست في (كل) حالات الميراث

👈 بدليل؛

أن هناك حالات ترث فيها المرأة أكثر مما يرث الرجل

✨ وقد توسّعتُ في بيان هذه الحقيقة في رسالة وتغريدات سابقة


🔷 النص الثالث:

👈 قول الله تعالى "وللرجال عليهنّ درجة"

✖️ فليس المقصود الأفضلية الدائمة المطلقة في كل الأحوال

✔️ قال ابن عباس:

بما ساق إليها من المهر وأنفق عليها من المال

✨ فربما كان الرجل كافرا وكانت المرأة مسلمة

✨ وربما كان عاصيا وكانت المرأة مطيعة


🔷 النص الرابع:

👈 قول الله تعالى "واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجلٌ وامرأتان"

✨ وهذا من أكثر النصوص تعرّضًا لسوء الفهم

➖ أولا:

👈 الآية تتكلم عن أحكام الدَّيْن

✔ فهي في الشهادة على أمور الأموال؛

✖ وليست في جميع حالات الشهادة!

👈 والمنطق يقول 

أن الرجل أكثر خبرة وتخصّصًا من المرأة

في قضايا الأموال والحقوق والمطالبات؛

➖ ثانيا:

👈 الإسلام راعى مصلحة القضية

ونظر لأهمية ظهور الحقيقة

✔ فكان الأهم أن ينظر لجانب: الخبرة

✖️ وألاّ ينظر لجانب: الذكورة والأنوثة

👈 بدليل تقديم شهادة المرأة على شهادة الرجل

في القضايا التي تكون خبرتها فيها أكثر من خبرة وتخصّص الرجل

✨ كقضايا الرضاع وعيوب الزواج ..


🔷 النص الخامس:

👈 قول النبي صلى الله عليه وسلم "وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة"  رواه مسلم

✖️ فكلمة "متاع"؛

✖️ لا تعني أنها سلعة أو كسائر الأمتعة والممتلكات!

✔️ بل المعنى إيجابي

✔️ وفيه إنصاف وثناء على المرأة؛

👈 لأن كلمة "المتاع" في لغة العرب؛

تُطلق على كل ما يتسبب في إدخال السرور


🔷 النص السادس:

👈 قوله صلى الله عليه وسلم "ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء" رواه البخاري ومسلم

✖️ فالحديث لا ينتقد المرأة ولا يُسيء لها

✖️ وليس موجّها للمرأة من أصله؛

✔️ بل هو موجّه للرجل الذي يفتتن بالمرأة!

👈 ووصْف تأثّر الرجل بالمرأة بأنه فتنة؛

✔️ لا يقدح في المرأة

✔️ مالم تتسبب فيه

✨ كما يُفتن المرء بالمال والولد

✨ بل وربما يُفتن في دينه وعلمه وعقله!

✖️ فالخلل في الرجل الذي افتَـتٓـن

✔️ لا في الأمر الجذّاب الذي فُتن به


🔷 النص السابع:

👈 قول الله تعالى "الرجال قوّامون على النساء"

✖️ فليس المعنى؛

✖️ السيطرة والمنع كما يفهم بعض الناس!

✔️ بل المعنى؛

✔️ المسؤولية والنفقة

👈 بدليل تتمّة الآية:

"الرجال قوامون على النساء (بما فضّل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم)"

👈 وبدليل؛

خدمة النبي صلى الله عليه وسلم لأهله

✔️ نعم؛

للرجل حق الطاعة والتوجيه

✔️ لكنه مطالب بحسن العشرة

✨ وهذا يقتضي؛

✔️ أن يأمر بالمعروف

✔️ وينهى باعتدال

✖️ لا أن يتعسف في الأمر والنهي

✖️ استدلالا بآية القوامة


✒️ بندر المحياني