2012/10/27

قصة سورة التفاح .. فيديو + فتوى + تغريدات

استعمل الدكتور محمد العريفي طريقة للدعوة إلى الإسلام؛ تتمثل في تلاوة القرآن الكريم، ثم تلاوة كلمات على نسق وطريقة القرآن الكريم؛ ثم اختبار الإحساس النفسي لدى المستمع الذي لا يفهم اللغة العربية .. نعم أعرفُ أنه لا يزعم أن تلك الكلمات التي تلاها من القرآن الكريم ولا يقصد تشبيهها بالقرآن ولا يقصد تحريف القرآن .. لكن؛ ليس هذا محل النقاش هنا! بل محل النقاش أمر آخر مختلف تماما .. وبيان ذلك في الوقفات التالية:

الوقفة الأولى:
وقع الدكتور محمد العريفي في خطئين اثنين؛ أحدهما محل نقاش واجتهاد، أما الآخر فلا يَقبل الجدل والنقاش إطلاقا! والعجيب أن المتعصبين للعريفي يناقشون أحد الأمرين ويتركون الثاني! لاحظت هذا في كثير إن لم يكن كل التعليقات التي تعرّضت للقضية

الوقفة الثانية:
أما الخطأ الأول فهو استخدام أسلوب جديد في الدعوة إلى الإسلام؛ لم يعرفه النبي صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه ولا من جاء بعدهم! ألا وهو اختبار التأثير أو الإيحاء النفسي للقرآن الكريم! .. مع أن القرآن الكريم إنما نزل بلغة العرب، ومع أن العلماء اشترطوا لقيام حجة الإسلام أن يفهم الكافرُ الإسلام، وهذا غير متحقق في سماع الكافر غير العربي؛ القرآنَ الكريم باللسان العربي .. وهذا الخطأ محل اجتهاد، وليس هو سبب الإصرار على نقد سورة التفاح التي أنا بصدد بيان أمرها

الوقفة الثالثة:
ويزداد الأمر خطورة؛ عندما يقوم بترديد الكلمات على مسامع المسلمين الذين ليسوا بحاجة لسماع هذه الكلمات، وفي هذا مخاطر؛ من أعظمها تجرأة الناس على مقام القرآن الكريم وتعويد الناس على تقليده، لا سيما الناشئة وصغار السن، بل وضعاف النفوس ممن لا يوقّر كتاب الله تعالى ولا يُعظّم دينه

الوقفة الرابعة:
وأما الخطأ الثاني وهو الشنيع والصريح، وهو السبب الذي لأجله يُصرّ الغيورون على الدين؛ على انتقاد العريفي، ألا وهو تسمية هذه الكلمات بـ (سورة التفاح)! على غرار أسماء سور القرآن الكريم! وهذه الكلمة وإن كانت على سبيل المزاح؛ إلا أن المزاح بالدين أمر لا يمكن السكوت عنه مالم يتب منه صاحبه ويرجع عنه 


العريفي يمزح! والفوازن يفتي .. ركّز على كلمة (وتسميتها سورة)!!



العريفي يشرح ملابسات "سورة التفاح" ويرفض الاعتذار ويعتب على من لم يفهم توضيحه ويعتبره مكابراً!!


تعليق (تركي الحمد) على الحدث

تعليق (عبده خال) على الحدث

2012/10/19

العالم العابد الذي حذّر منه السلف !!

الحسن بن صالح ابن حي الهمداني .. توفي سنة 169 هـ
عاصر جيلا عظيما من أئمة السلف في العلم والعبادة؛ كـ سفيان الثوري وغيره

كان من رواة الأحاديث .. وما أعظمها من منزلة!
حتى قال عنه (أبو حاتم الرازي) المعروف بتشدده في الجرح والتعديل: "ثقة حافظ متقن"

من عجيب أمره .. سرعة تأثّره وبكائه!
قال يحيى بن أبي بكير: "قلت له: صف لنا غَسل الميّت! فما قدر عليه مِن البكاء"

ومن عجيب أمره .. ظهور الخشوع على وجهه!
قال أبو سليمان الداراني: ما رأيت أحدا الخوفُ والخشوع أظهر على وجهه؛ من الحسن بن صالح"

ومن عجيب أمره .. زهده وقناعته!
قال عن نفسه: "ربما أصبحتُ وما معي درهم! وكأنّ الدنيا قد حِيْزَتْ لي"

ومن عجيب أمره .. ورعه البالغ!
باع جارية؛ فقال لمن يريد شراءها: "إنها تنخّمت عندنا مرةً؛ دماً" خوفا من أن يكون بها مرض فيغش المشتري

ومن عجيب أمره .. شدة خوفه من عذاب الله!
حتى قرأ "لا يحزنهم الفزع الأكبر"؛ فتأثر تأثراً شديداً! فقيل: "كان وجهه يخضرّ ويصفرّ"

ومن عجيب أمره .. كثرة تدبره للقرآن!
قام ليلة بسورة النبأ "عم يتساءلون"؛ فغشي عليه! فطلع عليه الفجر ولم يختم السورة

ومن عجيب أمره .. طول قيامه في الليل!
فكان يقسم الليل بينه وبين أمه وبين أخيه؛ فلما ماتت أمه قسمه بينه وبين أخيه، فلما مات أخوه قام الليل كله

من أعظم التزكيات التي حصل عليها ..
قول الإمام (أبي زرعة الرازي) عنه: "اجتمع فيه إتقانٌ وفقهٌ وعبادةُ وزهدُ"

ومع جميع ما تقدم؛ 
إلا أن أئمة السلف في العلم والزهد؛ انقلبوا عليه، وبدّعوه، وحذّروا منه، ومنهم مَن ترك رواية أحاديثه!

حتى بلغ تشديد وتشنيع أئمة السلف عليه
أن قال عنه (أحمد بن يونس): "لو لم يُوْلَد الحسنُ بن صالح؛ لكان خيراً له"

فما الذنب الذي وقع فيه الحسن بن صالح كي يتعامل معه أئمة السلف بهذه الطريقة؟!
لدرجة تجاهل حسناته وإيجابياته! وعدم مجاملته!

ذنْبه أنه أجاز الخروج على ولي الأمر الظالم!
وتأمل؛ لم يخرج! ولم ينشر قوله! ولم يحث الناس على الخروج! وإنما كان مجرد رأي

قال الذهبي: "كان يرى الخروج على أمراء زمانه؛ لظلمهم وجورهم، ولكن ما قاتل أبدا"
وقال: "هو من أئمة الإسلام لولا تلبسه ببدعة"

وما كانوا يغترّون بخشوعه!
قال أبو سعيد الأشج: "سمعت ابن إدريس يقول: 
تبسّم سفيان الثوري؛ أحب إلينا من صَعْق الحسن بن صالح"!

يستفاد مما سبق: 
أن القول بالخروج على الحاكم الظالم؛ 
بدعة لا يُجَامَل قائلُها ولا يُسْكَتُ عنه مهما كان له من العلم والفضل

وأن السلف كانوا يَزِنون الرجل بميزان اتّباع السنة
لا بميزان سعة العلم، ولا طول العبادة، ولا كثرة الخشوع، ولا شدة البكاء .

وأن الرجل قد يكون عالما؛
لكن تكون له بدعة واحدة (تخالف أصلا من أصول أهل السنة)
يَخرج بها من أهل السنة ويصير مبتدعا بسببها

وهذا الدرس؛ من أهم ما ينبغي تأمله
لا سيما لمن أراد التعرف على منهج السلف وطريقة تعاملهم مع مَن خالف السنة

2012/10/18

عنز ولو طارت .. !!

..
عنز ولو طارت! .. يُضرب هذا المثل فيمن يصرّ على الأمر عناداً وتكبّراً بعد ظهور الحقيقة! وأما قصته ففيها الكثير من الغرابة والطرافة معاً؛ يحكى أن رجلين شاهدا شيئاً بعيداً، فاختلفا فيه؛ فقال أحدهما: طائر! وقال الآخر: بل عنز! وبينما هما في جدال إذ طار ذلك الشيء؛ ففرح الأول بالانتصار على صاحبه؛ إلا أن الآخر فاجئه بقوله: عنز ولو طارت!

وقرأت لأحدهم قصة مشابهة؛ حيث دخل صاحبنا محلاً تجارياً فوجد صاحب المحلّ يعبد تمثالاً من دون الله! وقد وضع أمامه ماءاً وشيئاً من الطعام، فعزم على نصحه في هذا الإله؛ وهل يسمع أو ينطق أو يأكل أو يشرب ..؟ وبالتالي؛ هل يملك النفع والضر؟! وفي الوقت التي بدأ صاحبنا محادثة هذا الرجل إذ بالتمثال يسقط على الأرض ويتهشّم تماماً! وبدلاً من أن يعترف المشرك بالحقيقة (بلا جدال) إذ به يغضب ويطرد صاحبنا قائلاً: لقد أغضبتَ الآلهة!

والأغرب من هذا كله ما يحكى عن تكفيريّ أنه قال: (آل سعود كفار مرتدّون، ولن أبايعهم؛ ولو دخلوا الإسلامَ من جديد)! وفي رواية: (لا نريد آل سعود ولو صلحوا)!

وما قاله هذا التكفيري هو حقيقة كل الثوريين؛ فاحفظها واجعلها راسخة في ذهنك، فإن شواهد الأيام تعضدها وأفعال القوم تشهد بأنهم يكرهون حكومة الحرمين (لذاتها) لا للأفعال التي ينسبونها إليها تارة كذباً وافتراءاً على الله ورسوله حين يُكفّرون بما ليس بمكفّر، وتارة كذباً وافتراءاً على الحكومة حين ينسبون لها ما لا يثبت! وهم وإن اختلفوا في تكفير الحكومة السعودية خلافاً سائغاً (عندهم) يعذر فيه بعضهم بعضاً، إلا أنهم لا يختلفون في ضرورة استبدالهم والخروج عليهم!

ولأن القوم أصحاب باطل؛ فلا بُدّ أن يكون للشيطان في دعوتهم دور! فلولا تلبيس إبليس ما انتشر منهجهم الذي يتعارض مع ما فطر اللهُ الناسَ عليه، مصداقاً لما في الحديث القدسي: "خلقتُ عبادي حنفاء كلهم، وإنهم أتتهم الشياطين فاجتالتهم [استخفّتهم]عن دينهم" رواه مسلم
وفي الوقت الذي لم يسمع فيه الناس بالثورة؛ كانت لبلاد الحرمين بعض المعارضين! فيالله؛ تركوا بلاد العالم كلها على ما فيها من فساد واضطهاد وبعد عن منهج الله تبارك وتعالى وتوجهوا لأطهر بقعة على وجه الأرض وأكثر حكام المسلمين تطبيقاً لشريعة الرحمن!

الصفحة الأولى من القصة بدأت من باب (الغيرة على السنة)! فأوحى الشيطانُ إلى بعض أرباب الحماسة أن ثوروا باسم نُصرة المهدي؛ وحاربوا به الفساد وأنكروا المنكرات وأظهروه وألزموا المسلمين بمبايعته!
لكن الله أحرق هذه الصفحة بأن مات مهديّوهم ولم يظهر أمر أحد منهم، حتى بان لمن بقي منهم على قيد الحياة فساد منهجه

.. فاللهم اهدهم واكفنا شرّهم

ثم فتح الشيطانُ صفحة ثانية؛ عنون لها بـ (الغيرة على حقوق الإنسان)! فأوحى إلى رجلين لم يُعرفا بعلم ولا دور يذكر في المجتمع! وهما: (محمد المسعري) و (سعد الفقيه) أن ثوروا وهيّجوا الناس باسم كرامة الإنسان والاستبداد بالمال!
لكن الله أحرق هذه الصفحة بفضله ورحمته ثم بتمسك أهل الحرمين بدينهم قبل وطنيتهم، لا سيما في ظلّ وجود الإمام (عبدالعزيز بن باز) الذي أظهر اللهُ به السنة ونصر به منهج السلف الصالح فلم تقم في وقته لأهل البدع قائمة

.. فاللهم اهدهما واكفنا شرّهما

ثم فتح الشيطانُ صفحة ثالثة؛ عنون لها بـ (الغيرة على العقيدة)! فأوحى إلى طائفة من الناس أن كفّروا حكام الحرمين باسم الوقوع في المكفرات، كالحكم بغير ما أنزل الله وموالاة الكفار ومعاونتهم على المسلمين!
وأحرق الله هذه الصفحة بأهل السنة الصادقين الذين جادلوهم بالعلم وكسروهم بقال الله وقال رسوله وقال السلف الصالح
وهذه الطائفة من أعجب من خلق الله! فلا هم الذين أتوا على ما قالوا بدليل صحيح صريح، ولا هم الذين أخذوا بفهم سلف الأمة من الصحابة والتابعين، ولا هم الذين وسعهم ما وسع أئمة العصر الذين عرفوا لهذه الدولة فضلها ومكانتها وحذّروا من تكفيرها والخروج عليها، وهذا هو السرّ الذي جعل عداوتهم تتعدى لعلماء الحرمين بعد أن كانت لحكام الحرمين خاصة

.. فاللهم اهدهم واكفنا شرّهم

ثم فتح الشيطانُ صفحة رابعة؛ عنون لها بـ (الغيرة على الحرّية)! فأوحى إليهم أن ثوروا على حكام الحرمين باسم الحرية والتعددية المذهبية ونصرة الموقوفين والدفاع عن المطلوبين والمطالبة بإطلاق سجناء الرأي!
وأحرق الله هذه الصفحة بأن كشف أمرهم وأظهر حقيقتهم وأبان للناس غايتهم وأن لمطالبهم مآرب أخرى، بدليل مخالفتهم للمنهج النبوي في المناصحة والمطالبة، ومخالفة العلماء الكبار لهم، إلى جانب استغاثتهم (المكشوفة) بالغرب وتصعيد المطالبة إلى الخارج! وفي هذا دلالة على أن الغاية ليست تحقق المطالب بقدر ما تكون فرصة لتحقيق الاستبدال الذين تتلهف له قلوبهم وتشتاق له نفوسهم 

.. فاللهم اهدهم واكفنا شرّهم

ثم فتح الشيطانُ صفحة خامسة؛ عنون لها بـ (الغيرة على الحقوق)! فأوحى إليهم أن أعيدوا فتح صفحة (حقوق الإنسان) بلُغة عصرية وأثيروا الكراهية والبغضاء والنقمة على حكام الحرمين باسم (البطالة والفقر والسكن وغلاء الأسعار)
إلا أن الله تبارك وتعالى أحرق صفحتهم هذه بالنصوص المتكاثرة في السنة النبوية والتي تأمر بالسمع والطاعة والصبر عند الابتلاء، ثم بتكاتف العلماء الصادقين مع حكام الحرمين وردّهم الناس إلى المنهج النبوي رداً جميلاً، ثم بالكثير من الإصلاحات التي بادر بها الحكام وفقهم الله لكل خير 

.. فاللهم اهدهم واكفنا شرّهم

والآن؛ فتح الشيطان صفحة جديدة (ولن تكون الأخيرة) عنون لها بـ (السياسة الشرعية)! فأوحى إليهم أن ثوروا باسم المشاركة السياسية، فرأينا من يطالب بالانتخاب وتحويل الحكومة إلى نظام دستوري ديموقراطي!
وهذه الصفحة في طريقها للاحتراق بإذن الله، لأن أهل الحرمين بحمد الله وفضله لا يقبلون بغير الشريعة ولا يستبدلون الذي أدنى بالذي هو خير، ولذلك تتركز حركة هذه الطائفة على فئة الشباب، وتعمل على مهادنة جميع الطوائف والفئات من ليبرالية ورافضة وغيرهم لعلمهم بأن أهل العقيدة الصحيحة لا يستجيبون لهم ولا يقبلون منهم في هذا الباب صرفاً ولا عدلاً

وبعد هذه الحكاية بصفحاتها المتعدّدة؛ إليك (قاصمة الظهر) والحجة التي فيها الشفاء لمن في قلبه داء الميل لهم أو بقايا من الثقة بهم؛ حيث إن هؤلاء الثوريون الذين خرجوا سابقاً (باسم الغيرة على العقيدة) هم الذين يخرجون الآن (باسم الحرية) وباسم (الحقوق) وباسم (السياسة الشرعية)! فلا هم الذين كفّوا ألسنتهم عن حكام الحرمين ولا هم الذين أظهروا صدق غيرتهم على الدين ومطالبتهم بالشريعة وحمايتهم للعقيدة؛ وليت شعري كيف يتحولون من التكفير بحجة عدم الحكم بالشريعة إلى المطالبة بالكفر والتخلي عن الشريعة؟! وكيف يتحولون من التكفير بحجة موالاة الكفار إلى المطالبة بالتعايش والتعدّدية والانفتاح مع الكفار؟!
لا أجد جواباً لهذا التناقض إلا أحد ثلاث احتمالات:
الأول: أنهم متقلبون سلوكاً تائهون اعتقاداً لا يزالون يبحثون لأنفسهم عن دين يدينون الله به ومنهج يسيرون عليه
والثاني: أن ورائهم أيدٍ خارجية تُحرّكهم كيف ومتى وبأي طريقة أرادتْ
والثالث: أن الثورة على حكام الحرمين غايتهم ومبتغاهم، فتراهم يركبون كل موجة ويستعملون كل طريقة ولو كلّفهم هذا التخلي عن عقيدتهم ودينهم

.. اللهم اهدهم واكفنا شرّهم

2012/10/15

مفكرة شهر ذي الحجة

🌻 مفكّرة شهر ذي الحجة
👈 من المُرجّح أن هذا المحتوى سيغنيك عن البحث عن فتوى حول عبادات شهر ذي الحجة


✨ في هذا المقال ..

🍃 فضائل عشر ذي الحجة 
🍃 تكبيرات أيام ذي الحجة وعيد الأضحى 
🍃 صيام عرفة 
🍃 الأضحية 
🍃 صلاة عيد الأضحى 
🍃 أيام التشريق 
🍃 بعض مسائل الصيام 
🍃 ختام العام

📎 يوم (التروية) هو اليوم الثامن من شهر ذي الحجة
📎 يوم (عرفة) هو يوم الوقوف بعرفة، وهو اليوم التاسع
📎 يوم عيد (الأضحى) هو اليوم العاشر، ويسمى عيد (النحر) أو يوم النحر


📌 فضائل العشر الأولى من شهر ذي الحجة

أولاً ..
👈 قال صلى الله عليه وسلم "ما العمل في أيام أفضل منها في هذه" قالوا: ولا الجهاد؟! قال "ولا الجهاد؛ إلا رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء" .. رواه البخاري

ثانياً .. 
👈 دل الحديث على مضاعفة جميع الأعمال الصالحة في العشر من غير استثناء شيء منها .. ابن رجب

ثالثاً .. 
👈 الأيام إذا أُطلقت؛ دخلت فيها الليالي تبعاً، وكذلك الليالي تدخل أيامها تبعاً .. ابن رجب

رابعاً .. 
👈 قال تعالى "والفجر وليال عشر"، وهذا الإقسام يدل على فضيلة لياليه .. ابن رجب

خامساً ..
👈 هذه الليالي؛ هي ليالي عشر ذي الحجة، وهو قول ابن عباس، بل قول جمهور المفسرين من السلف وغيرهم .. ابن رجب

سادساً ..
👈 قيام ليالي العشر مستحب، وكان سعيد بن جبير وهو الذي روى حديث فضيلة عشر ذي الحجة؛ إذا دخل العشر اجتهد اجتهاداً حتى ما يكاد يُقدر عليه، وروي عنه أنه قال "لا تُطفئوا سُرُجَكم ليالي العشر" تعجبه العبادة .. ابن رجب


📌 تكبيرات أيام ذي الحجة وتكبيرات عيد الأضحى

أولاً .. 
👈 صفة التكبير أن يقول: الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد .. ابن عثيمين

ثانياً .. 
👈 يقال جهراً في المساجد والأسواق والطرقات والبيوت .. ابن عثيمين

ثالثاً .. 
👈 النساء يكبرن سراً لا جهراً، لكن يجهرن بها إذا لم يكن حولهن رجال .. ابن عثيمين

رابعاً .. 
👈 ينبغي الحذر من تأديته بالتجويد أو الترتيل "كالقرآن"، ومن تأديته بالتلحين "كالأغاني والأناشيد"

خامساً .. 
👈 تأديته بصفة جماعية؛ بدعة .. ابن باز وابن عثيمين

سادساً ..
👈 لا ينبغي التكبير بالمايكروفون لأن الصحابة لم يكونوا يكبرون له كما يفعلون في الأذان الذي يقصدون لأجله الأماكن المرتفعة .. ابن عثيمين

سابعاً ..
👈 متى يبدأ التكبير ومتى ينتهي؟!
🍃 الجواب: التكبير في عيد الأضحى يختلف عن التكبير في عيد الفطر، والحديث هنا عن عيد الأضحى، أما ما يتعلق بعيد الفطر فالحديث عنه في مفكرة شهر رمضان .. وهذا مُلخّص كلام الشيخ ابن عثيمين رحمه الله حول تكبيرات عيد الأضحى:

الفائدة الأولى:
✨ التكبير في أيام ذي الحجة نوعان (مُطلق) و (مُقيّد)، فالتكبير المطلق: هو التكبير الذي لم يُحدّد بوقت ولا سبب، بل يكون متاحاً في كل ساعات الليل والنهار، والتكبير المقيد: هو الذي يكون عقب الصلوات المفروضة الخمس

الفائدة الثانية:
✨ التكبير المطلق يبدأ من دخول شهر ذي الحجة وينتهي بغروب شمس اليوم الثالث من أيام التشريق، فتكون بدايته (تحديداً)؛ بأذان مغرب آخر أيام شهر ذي القعدة، وتكون نهايته بأذان مغرب ثالث أيام التشريق

الفائدة الثالثة:
✨ التكبير المقيد يبدأ من يوم عرفة وينتهي بغروب شمس اليوم الثالث من أيام التشريق، فتكون بدايته (تحديداً)؛ بالتكبير الذي بعد صلاة فجر يوم عرفة، وتكون نهايته بالتكبير الذي بعد صلاة عصر ثالث أيام التشريق، لأن أذان مغرب هذا اليوم يعني انتهاء اليوم فلا يُكبّر بعد صلاة المغرب

الفائدة الرابعة:
✨ بناء على ما سبق؛ يكون بدء التكبير المطلق قبل بدء التكبير المقيد بثمانية أيام، وينتهيان في يوم واحد، ويشتركان في خمسة أيام


📌 يوم عرفة

أولاً .. 
👈 قال صلى الله عليه وسلم "صيام يوم عرفة؛ أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده" رواه مسلم

ثانياً ..
👈 مَن كان عليه قضاء مِن رمضان ولو يوماً واحداً؛ فعليه أن يقضي الصوم الواجب قبل أن يصوم التطوع .. ابن باز وابن عثيمين

ثالثاً .. 
👈 يجوز أن يصوم المسلم التطوع؛ كعرفة وعاشوراء والأثنين والخميس، ولو كان عليه قضاء من رمضان، لكن تقديم القضاء على التطوع أولى .. ابن عثيمين

رابعاً ..
👈 يجوز أن يصوم عرفة بعدّة نيّات؛ كنيّة صيام عرفة مع الأثنين أو الخميس، أو نيّة صيام عرفة مع قضاء أحد أيام رمضان .. ابن عثيمين

خامساً .. 
👈 من فاته صيام يوم عرفة فإنه لا يقضيه .. ابن عثيمين

سادساً .. 
👈 الحاج لا يصوم عرفة .. ابن عثيمين

سابعاً .. 
👈 يجوز صيام يوم عرفة ولو صادف يوم الجمعة .. ابن عثيمين


📌 الأضحية

أولاً .. 
👈 الأضحية سنة وليست واجبة .. ابن باز وابن عثيمين

ثانياً .. 
👈 الأضحية تجزيء عن الرجل وعن أهل بيته وعمّن أدخله معه من المسلمين .. ابن عثيمين

ثالثاً ..
👈العائلة الواحدة تكفيهم أضحية واحدة، حتى ولو كان للرجل أبناء موظفون ومتزوجون ولهم رواتب، بشرط أن يكون طعامهم وشرابهم واحداً، بمعنى أن يكون المطبخ واحداً، أما إن كان لكل واحد منهم مطبخ خاص به فأضحيته تختلف عن أضحية الآخر .. ابن عثيمين

رابعاً .. 
👈 الذي يذبح الأضحية هو المسؤول عن البيت؛ الأب أو الزوج أو الابن الأكبر أو الأخ الأكبر .. ابن عثيمين

خامساً ..
👈 المرأة لا تلزمها أضحية؛ بل تدخل مع الرجل، الأب أو الزوج أو الابن أو الأخ، لكن لو أرادت أن تضحي فلها ذلك، وتمتنع من أخذ شعرها وأظافرها؛ كالرجل تماما .. ابن عثيمين

سادساً .. 
👈 يجوز للمرأة أن تضحي .. ابن باز وابن عثيمين

سابعاً ..
👈 الأضحية عن الميت لها ثلاث حالات (تفصيل ابن عثيمين):

✨ الحالة الأولى:
أن يوصي الميت؛ فيُضحى عنه من ماله تنفيذاً لوصيّته

✨ الحالة الثانية:
أن يُضحي الحي عن نفسه وينوي إدخال الميت معه في الأضحية؛ فهذا جائز

الحالة الثالثة:
✨ أن يضحي عن الميت أضحية خاصة به؛ والأفضل في هذه الحالة ألاّ يفعلها لأن النبي صلى الله عليه وسلم مات عمه حمزة وزوجته خديجة وغيرهم؛ ولم يضح عنهم أضحية خاصة بهم أو بكل واحد منهم

ثامناً .. 
👈 للمسلم أن يقترض كي يضحي، متى ما كان يتوقّع القدرة على أداء الدين .. ابن باز وابن عثيمين

تاسعاً ..
👈 الأضحية من الإبل أو البقر يجوز أن يشترك فيها سبعة رجال، أما إن كانت من الغنم فلا تجريء إلا عن رجل واحد .. ابن عثيمين

عاشراً .. 
👈 المغترب الذي يعيش في بلد وأهله في بلد آخر؛ يجوز له أن يرسل المال لأهله ليذبحوا عنه الأضحية .. ابن عثيمين

حادي عشر .. 
👈 الأفضل ألاّ يضحي الإنسان بأكثر من شاة واحدة .. ابن عثيمين

ثاني عشر ..
👈 الحاج لا يضحي، لكنه يستطيع أن يترك لأهله المال ليشتروا هم أضحيتهم ويذبحونها عن أنفسهم، ويذبح هو هدي الحج بمكة ولا يضحي .. ابن عثيمين

ثالث عشر .. 
👈 يجوز للحاج الذي نوى أن يضحي أن يذبح أضحيته بمكة .. ابن باز

رابع عشر ..
👈 من الأخطاء إرسال المال لبلد آخر لتُذبح عنه الأضحية هناك، بل الأضحية تكون في بلد المضحّي نفسه .. ابن عثيمين

خامس عشر .. 
👈 الأضحية لا تكون إلا من بهيمة الأنعام؛ وهي: الإبل أو البقر أو الغنم

سادس عشر ..
👈 لا بد أن أن تبلغ الأضحية السنّ المحددة شرعاً؛ فمن الإبل ما بلغ خمس سنين، ومن البقر ما بلغ سنتين، وأما الغنم فنوعان؛ فإن كانت من الماعز فما بلغ سنة، وإن كانت من الضأن فما بلغ نصف سنة

سابع عشر ..
👈 الوقت المحدد شرعاً للذبح هو من بعد صلاة عيد الأضحى وحتى أذان مغرب آخر أيام التشريق .. ابن باز وابن عثيمين

ثامن عشر ..
👈 لا تجزيء الأضحية إلا إذا كانت سالمة من العيوب التالية (تفصيل ابن عثيمين):

العيب الأول:
✨ أن تكون عوراء عَوَراً واضحاً؛ كأن تبرز عينها أو تنخسف أو يظهر عليها اللون الأبيض

العيب الثاني:
✨ أن تكون مريضة مرضاً واضحاً؛ كأن تبدو عليها الحمّى أو الجرب

العيب الثالث: 
✨ أن تكون عرجاء عرجاً واضحاً يبدو ذلك في مشيتها

العيب الرابع: 
✨ أن تكون هزيلة هزالاً واضحاً 

تاسع عشر ..
👈 البهيمة المقطوعة أذنها، أو المكسور قرنها، أو التي لا ترى بإحدى عينيها لكن من رآها لم يعرف أنها عوراء؛ كل هذه تجزيء وتجوز التضحية بها .. ابن عثيمين

عشرون ..
👈 من نوى أن يضحي فإنه يمتنع من أخذ شيء من شعره أو أظافره أو جلده من حين دخول شهر ذي الحجة وحتى يذبح أضحيته .. ابن باز وابن عثيمين

حادي وعشرون ..
👈 الذي يمتنع هو صاحب الأضحية، أما أهل بيته ومن أدخلهم معه في نية الأضحية فلا يمتنعون من ذلك .. ابن عثيمين

ثاني وعشرون ..
👈 إذا وكّل من يشتري أو يذبح عنه الأضحية فالذي يمتنع من أخذ شعره وأظافره هو صاحب الأضحية وليس الذي سيقوم عنه بالشراء أو الذبح .. ابن باز وابن عثيمين

ثالث وعشرون .. 
👈 من أخذ من شعره أو أظافره نسياناً فلا شيء عليه .. ابن عثيمين

رابع وعشرون ..
👈 من أخذ من شعره أو أظافره قبل أن ينوي الأضحية، ثم نوى أن يضحي قبل العيد بيوم أو يومين مثلاً؛ فلا شيء عليه، وليمسك عن شعره وأظافره من حين نوى الأضحية .. ابن عثيمين

خامس وعشرون ..
👈 من أخذ من شعره أو أظافره فعليه أن يتوب ولا كفارة عليه، كما لا يمنعه هذا من ذبح أضحيته .. ابن عثيمين

سادس وعشرون .. 
👈 الحاج إن نوى أن يضحي فعليه أن يمتنع من أخذ شعره أو أظافره .. ابن باز

سابع وعشرون ..
👈 من احتاج أخذ من شعره أظافره فله ذلك ولا شيء عليه؛ مثل أن ينقطع الجلد أو الظفر فيحتاج لقصّه، أو يحتاج لحلق أو قص شعره للتدواي من جرح أو نحوه .. ابن عثيمين

ثامن وعشرون .. 
👈 السنّة أن يأكل من أضحيته، ويُهدي، ويتصدق .. ابن باز وابن عثيمين

تاسع وعشرون ..
👈 الأفضل أن يُقسّم الأضحية لثلاثة أقسام؛ يأكل ثلثها، ويُهدي ثلثها، ويتصدق بالثلث الأخير، وهذا ليس بواجب، بل يجوز أن يأكل نصفها ويجعل النصف الباقي هدية وصدقة .. ابن عثيمين


📌 بدء نية الصيام من النهار

🍃 بمعنى أن يؤذن الفجر وهو لا ينوي الصيام، ثم يطرأ عليه أن يصوم بعد أذان الفجر؛ سواء في الصباح أو في الظهر أو في العصر، بشرط ألاّ يكون قد أكل أو شرب قبل بدء النية

🍃 مُلخّص كلام الشيخ ابن عثيمين أن الصوم أربع حالات:

الحالة الأولى .. 
✨ صيام رمضان؛ وهذا يجب أن ينوي المسلم صيامه من الليل، يعني قبل أذان الفجر

الحالة الثانية .. 
✨ قضاء رمضان؛ وهذا مثل الحالة الأولى

الحالة الثالثة ..
✨ التطوع المُقيّد؛ وهو ما حُدّد في الشريعة بـ (صوم يوم)؛ كعرفة وعاشوراء؛ وهذا إن نواه المسلم من الليلة كُتب له فضيلة صيامه، وإن نواه من النهار (بعد أذان الفجر، أو بعد الظهر، أو بعد العصر) كُتب له الأجر من الوقت الذي نواه، ويكون قد صام جزءاً من اليوم ولم يصمه كله، فلا يتحصّل على الفضيلة التي جاءت في صيام ذلك اليوم المحدد

الحالة الرابعة ..
✨ التطوع المُطلق؛ وهو ما لم يُحدّد في الشريعة بأنه يوم؛ وهذا يجوز للمسلم أن ينويه من النهار ويُكتب له الأجر من الوقت الذي نواه ولا تفوته فضيلة


📌 قطع الصيام

🍃 والمعنى أن يصوم اليوم ثم يبدو له أن يفطر ويقطع صيامه ليصوم يوماً آخر بدلاً عنه

🍃 مُلخّص كلام الشيخ ابن عثيمين ما يلي:

✨ قضاء رمضان لا يجوز قطعه
✨ التطوع يجوز قطعه
✨ مَن عزم على الإفطار فإنه يكون مُفطراً ولو تراجع عن الأكل بعد حين؛ مثل رجل عزم على الإفطار ثم نظر إلى الطعام فلم يعجبه فتراجع عن الأكل
✨ مَن تردّد في الإفطار فإن صيامه صحيح والتردد لا يعتبر مُفطّراً
✨ مَن علّق الإفطار على شئ فإنه لا يُفطر؛ مثل رجل قال: إن وجدتُ ماءاً شربتُ، ثم لم يجد الماء، فهذا لا يُفطر


📌 صلاة عيد الأضحى

أولاً .. 
👈 صلاة العيد واجبة .. ابن باز وابن عثيمين

ثانياً .. 
👈 يتطيّب لها الرجال ويلبسون أحسن ثيابهم بعد الاغتسال والتنظف

ثالثاً .. 
👈تخرج النساء غير متجملات ولا متطيبات .. ابن باز

رابعاً .. 
👈 الحائض تخرج وتعتزل المُصلّى فلا تصلي لكنها تشهد الصلاة وتستمع للخطبة

خامساً .. 
👈 الأفضل أن يخرج لعيد الأضحى صائماً حتى يذبح أضحيته فيأكل منها .. ابن عثيمين

سادساً .. 
👈 إذا كانت في المصلى فيجلس ولا يصلي تحية المسجد، وإن كانت في المسجد فعليه تحية المسجد .. ابن باز

سابعاً .. 
👈 صلاة العيد ليست لها سنة لا قبلها ولا بعدها .. ابن باز

ثامناً .. 
👈 من فاتته صلاة العيد فإنه لا يقضيها .. ابن عثيمين


📌 أيام التشريق

أولاً .. 
👈 أيام التشريق ثلاثة أيام؛ الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من شهر ذي الحجة

ثانياً ..
👈 قال تعالى "ويذكروا اسم الله في أيام معلومات" وقال تعالى "واذكروا الله في أيام معدودات" .. قال ابن عباس: "واذكروا الله في أيام معلومات" أيام العشر، والأيام المعدودات أيام التشريق

ثالثاً .. 
👈 قال صلى الله عليه وسلم "أيام التشريق أيام أكل وشرب" وفي رواية "وذكر لله" رواه مسلم

رابعاً .. 
👈 لا يجوز صيام أيام التشريق .. ابن باز وابن عثيمين


📌 ختام العام

أولاً ..
👈 لم يكن السلف يتقصّدون (ختم العام) أو (بدء العام الجديد) بعبادة كالصيام أو الصدقة أو محاسبة النفس؛ وعليه: فتخصيص بداية أو نهاية العام بعمل شرعي: بدعة منكرة

ثانياً .. 
👈 ليس هناك دليل يثبت أن لكل عام صحيفة أعمال تُطوى بانتهائه

ثالثاً .. 
👈 ليس في الشرع (دعاء) لأول أو لآخر العام (بكر أبو زيد)

رابعاً.. 
👈 لا بأس بالتهنئة بالعام الهجري؛ لأن هذا من العادات (ابن عثيمين)

خامساً.. 
👈 لا تجوز التهنئة بالعام الميلادي؛ لأنه ليس عاماً شرعياً، ولأنه يوافق عيداً من أعياد الكفار (ابن عثيمين)

سادساً.. 
👈 تخصيص خطبة آخر جمعة في العام للحديث عن العام المنصرم؛ فعلٌ لا أصل له (الفوزان)

سابعاً ..
👈 من الأمور التي تدل على أن الشرع لم يجعل لنهاية أو بداية العام أي عبادة خاصة؛ أن التأريخ الهجري لم يُحدّد إلا في عهد عمر رضي الله عنه 


💡 روابط ..

📎 مفكرة جميع شهور السنَة
http://otibi2001.blogspot.com/2013/01/blog-post_25.html

📎 قناتي على يوتيوب
http://www.youtube.com/playlist?list=FLmNPLRIMNO-KiwPqD71ZqVw

📎 فهرس أهم موادّي المقروءة والمسموعة والمرئية
http://otibi2001.blogspot.com/2012/03/blog-post_3812.html

📎 حسابي بتويتر
@otibi2001


✒️ بندر المحياني