2014/06/28

ما يفطر وما لا يفطر الصائم .. من فتاوى ابن باز وابن عثيمين

صفحة جديدة 2

 

أولاً ..

قاعدة في العمد والخطأ:

 

# جميع المفطرات لا تؤثر في الصوم إلا بشروط (ذكرها ابن عثيمين):

1. العلم بأنها تفطر، فمن كان يجهل الحكم فلا يتأثر صومه

2. العلم بدخول وقت الصوم، فمن كان يجهل دخول وقت الفجر فلا يتأثر صومه

3. التذكر، فمن أكل ناسيا أنه صائم أو ناسيا أنه في رمضان فلا يتأثر صومه

4. الإرادة والقصد، فمن كان مخطئا أو مكرها (مجبرا) فلا يتأثر صومه

 

# ما يحصل للصائم بدون قصد منه كالجروح أو الرعاف (خروج الدم من الأنف) أو تطاير الماء أو البنزين لفمه كل هذا لا يؤثر على الصيام .. ابن باز

 

ثانياً ..

القاعدة فيمن أكل أو شرب ناسيا:

 

# لا يتأثر صومه، ليست عليه كفارة، لا يقضي، يستمر في صومه، يجب تذكيره وعدم تركه يستمر في الأكل .. ابن باز، ابن عثيمين

 

ثالثاً ..

القاعدة في الإبر الطبية:

 

* يفرق العلماء بين:

1. الإبرة المغذية

2. وباقي أنواع الإبر

لأن الإبرة المغذية تُغني عن الطعام والشراب فتأخذ حكم الأكل والشرب

 

# جميع الإبر لا تفطر سواء كانت في الوريد أو العضل، إلا الإبرة المغذية فإنها تفطر .. ابن باز، ابن عثيمين

 

# إبر التخدير لا تفطر .. ابن باز

 

# إبر البنسلين لا تفطر .. ابن عثيمين

 

رابعاً ..

القاعدة في الحُقَن:

 

# الحقن ثلاثة أنواع (ذكرها ابن عثيمين):

1. حقنة مغذية، وهذه تفطر

2. حقنة مقوية، وهذه لا تفطر

3. حقنة للدواء، وهذه لا تفطر

 

# الحقنة الشرجية يرجع فيها للأطباء فإن كان فيها شيء يفيد الجسم ويعمل عمل المغذي كانت مفطرة وإن لم يكن فيها ما يغذي فإنها لا تفطر .. ابن عثيمين

 

# التحاميل الشرجية غير مفطرة .. ابن عثيمين

 

* هناك فرق بين:

1. الحقنة الشرجية

2. والتحاميل الشرجية

فالحقن تكون غالبا لمعالجة الأمعاء وربما وصلت محتوياتها للمعدة، أما التحاميل فهي غالبا لمعالجة البدن من الحرارة أو ما شابه ذلك

 

خامساً ..

القاعدة في القطرات الطبية:

 

* يفرق العلماء بين:

1. قطرة الأنف

2. وباقي أنواع القطرات

لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال "وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما"، فأخذوا منه أن الأنف يعتبر منفذا للمعدة قد يتسبب في إفطار الصائم

 

# القطرات كلها لا تفطر؛ سواء كانت في الأذن أو العين، لكن لو وجد طعمها في حلقه فالأفضل له أن يقضي احتياطا، أما قطرة الأنف فلا يجوز للصائم استعمالها ويفطر بها إن وجد لها طعما في حلقه .. ابن باز

 

# القطرة في العين أو الأذن لا تفطر ولو وجد طعمها في حلقه، أما قطرة الأنف فإنها تفطر لو وجد لها طعما في جوفه .. ابن عثيمين

 

سادساً ..

القاعدة في علاج الربو:

 

* يفرق العلماء بين:

1. الدواء الذي له جرم يدخل المعدة

2. وبين الدواء الذي يتبخر ويتحول لرذاذ ولا يصل إلا إلى الرئة

 

# بخاخ الربو في الفم لا يفطر .. ابن باز، ابن عثيمين

 

# علاج مريض الربو على ثلاثة حالات (ذكرها ابن عثيمين):

1. بخاخ الربو، وهذا لا يفطر

2. الأكسجين، وهذا لا يفطر

3. الكبسولة التي تتحول لدقيق ينفجر عبر آلة مخصصة لذلك وتختلط بالريق وقد تصل المعدة، وهذه مفطرة

 

سابعاً ..

القاعدة في الأسنان:

 

# مراجعة طبيب الأسنان لتنظيف أو حشو أو خلع الضرس كل ذلك لا يفطر .. ابن باز

 

# تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون لا يفطر، ولو دخل شيء من ذلك بدون قصد فلا يؤثر في الصوم .. ابن باز

 

ثامناً ..

القاعدة في القيء:

 

# من تقيأ عمدا أفطر أما من حصل له القيء بدون اختيار منه فلا يفطر .. ابن باز، ابن عثيمين 

 

تاسعاً ..

القاعدة في أدوات الزينة:

 

# الحناء والمكياج والكحل والصابون والأدهان وأدوات التجميل كلها لا تفطر .. ابن باز، ابن عثيمين

 

# مرهم ترطيب الشفتين لا يفطر .. ابن عثيمين

 

عاشراً ..

القاعدة في العطور وأنواع الطيب:

 

* يفرق العلماء بين:

1. البخور

2. وغيره من العطور

لأن البخور له جرم يخرج على هيئة دخان فدخوله يختلف عن العطور التي تعتبر رذاذا لا جرم لها

 

* ملاحظة: بعض العلماء (كابن تيمية) لا يرى البخور مفطرا؛ وهو أقوى من القول بأنه مفطر؛ لأنه كان موجودا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولم يقل للصحابة أنه مفطر

 

# الطيب بأنواعه لا يفطر لكن البخور خاصة له تأثير فلا يستنشقه الصائم .. ابن باز، ابن عثيمين

 

# البخور يفطر بشرطين: إذا استنشقه عمدا، ووصل للجوف .. ابن عثيمين

 

# البخور يجوز التطيب به لكن لا يستنشقه، لو وصل للجوف بلا قصد فلا شيء فيه، لو تعمد استنشاقه ووصل للجوف وهو عالم بأنه مفطر فإنه يفطر .. ابن عثمين

 

# تناول التدخين (شرب السجائر) يفطر .. ابن عثيمين

 

حادي عشر ..

القاعدة في خروج أو إخراج الدم:

 

* خروج الدم عند العلماء له ثلاث حالات:

1. الحجامة، وهي مفطرة، وفي الحديث "أفطر الحاجم والمحجوم"

2. الدم القليل كدم الجرح وخلع الضرس، وهذا لا يفطر

3. الدم الكثير الذي ينتج عنه ما ينتج عن الحجامة من ضعف الجسم، وهذا يفطر عند بعض العلماء ولا يفطر عند آخرين، والقول بعدم التفطير به أقوى؛ لعدم صحة القياس على الحجامة؛ لأن علة التفطير بالحجامة غير معروفة (تعبّديّة)، ولأنه يلزم منه تفطير من تسبب في أخذ الدم (كالطبيب) قياسا على الحاجم، وهذا لا أعلم أحدا يقول به

 

# الحجامة مفطرة .. ابن باز، ابن عثيمين

 

# خروج دم كثير يضعف البدن مفطر لمن تعمد إخراجه .. ابن باز، ابن عثيمين

 

# التبرع بالدم إن كان كثيرا يضعف البدن كان مفطرا .. ابن عثيمين

 

# أخذ الدم للتحاليل لا يفطر .. ابن باز، ابن عثيمين

 

# خروج الدم بالرعاف أو الجروح لا يفطر .. ابن باز، ابن عثيمين

 

# حقن المريض بالدم مفطر عند ابن باز، ولا يفطر عند ابن عثيمين

 

# المريض الذي يخرج دمه ويغسل؛ إذا خلط بالدم شيء يغذي فالغسيل مفطر، أما إذا خلط به شيء ينظف أو ما شابه لكن لا يغذي فالغسيل ليس بمفطر .. ابن عثيمين

 

ثاني عشر ..

القاعدة في خروج المني:

 

# خروج المني له خمس حالات (ذكرها ابن عثيمين):

1. بالجماع، وهذا مفطر

2. بالمباشرة بدون جماع كالتقبيل وغير ذلك، وهذا مفطر

3. بحركة منه كالاحتكاك أو العبث باليد، وهذا مفطر

4. بالتفكير بدون حركة أو فعل، وهذا لا يفطر

5. أثناء النوم (الاحتلام)، وهذا لا يفطر

 

ثالث عشر ..

القاعدة في خروج المذي:

 

* يفرق العلماء بين:

1. المذي الذي يخرج قبل اكتمال الشهوة

2. والمني الذي يخرج مع انتهاء الشهوة

فالمني هو الذي تنتهي به الشهوة، وهو الذي جاء في الحديث عن الصائم "يدع طعامه وشرابه وشهوته من أجلي"

 

# خروج المذي لا يفطر سواء كان بسبب تفكير أو نظر أو غير ذلك .. ابن باز، ابن عثيمين

 

رابع عشر ..

القاعدة في السباحة والاغتسال:

 

# الاغتسال أو السباحة أو العوم أو الغوص كل ذلك لا يفطر .. ابن عثيمين

 

خامس عشر ..

القاعدة في المضمضة والاستنشاق:

 

# المضمضة والاستنشاق لا بد منها في الوضوء فلا يتركها الصائم، لكن لا يبالغ فيها وهو صائم، فإن بالغ ودخل شيء من الماء بدون قصد فلا شيء عليه .. ابن عثيمين

 

# العلاج بالغرغرة لا يفطر .. ابن عثيمين

 

سادس عشر ..

القاعدة في الأكل والشرب شكا في الوقت:

 

* يفرق العلماء بين:

1. من أكل شاكا في دخول الفجر

2. ومن أكل شاكا في غروب الشمس

وسبب التفريق أن الأول معه عذر وهو اعتقاده استمرار الليل، وهذا الأصل في حالته

أما الثاني فالأصل في حالته بقاء النهار وعدم غروب الشمس، فلا يحق له أن يفطر ما لم يتأكد من غروبها

 

# من أكل شاكا في طلوع الفجر فلا شيء عليه، أما من أكل شاكا في غروب الشمس فعليه القضاء .. ابن باز

 

# من أكل شاكا في طلوع الفجر فلا شيء عليه، ومن أكل ظانا غروب الشمس فلا شيء عليه، أما من أكل شاكا في غروب الشمس فقد أفطر .. ابن عثيمين

 

* ملاحظة: ابن عثيمين يفرق في الحكم بين الشاك والظان

والفرق بينهما أن الشاك متردد لا يدري فالأولى به ألا يعتمد على الشك

أما الظان فقد غلب على ظنه شيء فهو معذور لأنه أخذ بما غلب على ظنه

 

سابع عشر ..

القاعدة في الريق:

 

* يفرق العلماء بين:

1. النخامة أو النخاعة أو البلغم

2. وبين اللعاب أو الريق

وسبب التفريق راجع لأمرين: أن اللعاب والريق لا جرم لهما، ويُعتاد وجودهما في الفم

بخلاف النخامة والنخاعة والبلغم التي لها جرم، وليس وجودها في الفم أمرا مُعتادا

 

# الريق واللعاب لا يفطر، لكن النخامة (النخاعة أو البلغم) فالواجب على الصائم أن يلفظهما ولا يبتلعهما .. ابن باز

 

# كل ذلك لا يفطر عند ابن عثيمين، وهذا القول أقوى؛ لأنها ليست طعاما ولا شرابا ولا تغذي البدن

 

ثامن عشر ..

القاعدة في المسافر:

 

# لا فرق بين السفر في وسائل مريحة ولا وسائل شاقة فالحكم واحد .. ابن باز

 

# المسافر يجوز له أن يصوم ويجوز له أن يفطر .. ابن باز، ابن عثيمين

 

# المسافر الذي لا يشق عليه الصوم فالأفضل له أن يصوم .. ابن عثيمين

 

# إن كان في السفر مشقة فيتأكد الفطر ويكره الصوم .. ابن باز، ابن عثيمين

 

# إن خشي المسافر من ثقل ومشقة القضاء فاختار الصوم في السفر فذلك خير .. ابن باز

 

# للمسافر ثلاث حالات (ذكرها ابن عثيمين):

1. إن كان الصوم أسهل عليه؛ صام

2. إن كان الإفطار أسهل عليه؛ أفطر

3. إن تساويا؛ فالأفضل أن يصوم

 

تاسع عشر ..

القاعدة في المريض:

 

# للمرض حالات (ذكرها ابن باز وابن عثيمين):

1. مرض لا مشقة، فيه فهذا لا يبيح الفطر

2. مرض يشق ويرجى الشفاء منه، وهذا يُفطر ويقضي

3. مرض يشق ولا يرجى الشفاء منه، وهذا يفطر ويُطعم عن كل يوم مسكينا

 

عشرون ..

القاعدة في فقدان العقل:

 

# المجنون والصغير الذي لم يبلغ لا يجب عليهما الصوم ولا يقضي أحد عنهما ولا يعطم أهلهما عنهما .. ابن باز

 

# من يفقد الوعي أو العقل أو يغمى عليه أثناء النهار فهذا لا يمنعه من إكمال الصوم .. ابن باز

 

# من فقد عقله يومين أو ثلاثة فإنه لا قضاء عليه، ولو قضى احتياطا لكان أفضل، لكن من أغمي عليه أكثر من ثلاثة أيام فلا يقضي ويعود للصيام إذا رجع له عقله، ولو مات قبل أن يرجع عقله فلا أحد يقضي عنه .. ابن باز

 

حادي وعشرين ..

مسائل متفرقة:

 

# يتوقف عن الأكل إذا دخل وقت الفجر، فإذا كان المؤذن يؤذن على الوقت فلا ينتظر حتى يفرغ المؤذن من الأذان كما يقول بعض الناس .. ابن عثيمين 

 

# من أفطر بعذر شرعي فلا يجب عليه أن يمتنع عن الطعام والشراب بقية اليوم، كالمريض الذي أفطر ثم شفي، أو المسافر الذي أفطر ثم رجع لبلده .. ابن عثيمين

 

# المرأة إذا استعملت حبوب منع الحيض فإنها تصوم وتصلي كالمرأة الطاهرة تماما .. ابن باز

 

 

هذا المقال جزء من مفكرة شهر رمضان

لمشاهدة المفكرة كاملة اضغط هنا

هناك 4 تعليقات:

  1. جزاكم الله خيرا

    ردحذف
  2. جزاكم الله الف خير وبارك فيكم واعانكم على حسن عبادته

    ردحذف
  3. وفقكم الله وعلى الحق سدد خطاكم

    ردحذف